FINANCIAL TIMES

مكتبة «ف. ت» تقدم مختارات ربع 2019 الأول

الفيزيائي وصاحب المشاريع في مجال التكنولوجيا الحيوية، صافي باهكال، يجلب العلوم إلى دائرة نقاش حيوي حول، لماذا وكيف تصاب الشركات المبتكرة فجأة بالجمود؟ أو تتحول الفِرق الإبداعية الفائزة إلى خاسرة؟
ومع أن كثيرا من الدراسات يركز على القضايا الثقافية، فإنه يفضل أن يركز على المسائل الهيكلية، ولا سيما علم "انتقالات الطور" – مثل "الشد والجذب" بين ربط الجزئيات والاعتلاج في الماء، عندما يصل إلى نقطة التجمد.
"التغييرات الطفيفة في الهيكلة، بدلا من الثقافة، يمكن أن تغير طبيعة الفريق الجامد"، كما يكتب، حيث يضع معادلة الابتكار الكاملة في ملحق في نهاية الكتاب، للذين يريدون التحقق من عمله.
"الأفكار المجنونة" الواردة في العنوان هي أفكار خارقة تزدهر إذا أمكن تحقيق التوازن بين الحالتين.
إذا لم يحدث ذلك، غالبا ما يتم سحقها أو تجويعها من قِبل المؤسسات التي بدأت تتجمد لتصبح بيروقراطيات تفتقر إلى الخيال.
باهكال يجعل الفكرة كلها تغني من خلال جلب مراجع من جميع أنحاء الأعمال والتاريخ والسينما والعلوم.
إنه جهد طموح وممتع لوضع بعض قوانين النجاح الأساسية والكشف عن الحقيقة حول السلوك الجماعي الناجح.
• الأفكار المجنونة: كيف ترعى الأفكار التي تجعلك تنتصر في الحروب، وتُعالج الأمراض، وتحوّل الصناعات؟
تأليف صافي باهكال
***
أصبحت جولي تشو مديرة لأحد فرقاء التصميم في شركة فيسبوك عندما كانت في عمر 25 عاما، حينها كانت شبكة التواصل الاجتماعي لا تزال شركة ناشئة.
وتعترف بأنه بعد قبول ترقيتها أدركت أنها لم تكن لديها فكرة عما تفعله. لم يكن لدى المصممة خبرة كبيرة في العمل تحت مدير فعليا، ناهيك عن إدارة أشخاص آخرين.
الآن باتت تشو، تنفيذية متمرسة في تصميم المنتجات، وأصدرت دليلا للمديرين للمرة الأولى حول ماهية الإدارة، وكيفية اجتياز الأشهر الثلاثة الأولى، وكيفية إدارة نفسك وكيفية التوظيف بشكل جيد.
على أنها حريصة أيضا على التأكيد أنه بمجرد أن تشعر أنك بدأت أخيرا تسيطر على المهمة الضخمة المتمثلة في إدارة الفريق، ستستمر الرحلة "مثل محاولة طفل صغير لرسم خط مستقيم، مليء بالتعرجات" فالعملية تطوير وتعلم باستمرار.
***
• كيف تصنع مديرا: ماذا تفعل عندما يتطلع إليك الجميع؟
تأليف جولي تشو
يقول تشامورو-بر يموزيتش "إن الكاريزما والاختيال غالبا ما يُنظر إليهما كمؤشرات لمواصفات القيادة".
السبب هو أن المنظمات والساسة لا يجيدون قياس الكفاءة وبدلا من ذلك ينخدعون بالثقة. كتاب الأستاذ تشامورو-بريموزيتش توسيع مثير لمقالته في مجلة هارفارد بيزنس ريفيو تحمل العنوان نفسه، نشرت في عام 2013.
إنها حجة متحمسة للتوقف عن تصديق الضجيج والمبالغات وإجراء تقييم دقيق للقدرة. غالبا ما يُطلب من النساء أن يتمتعن بثقة أكبر، لكنه يشير إلى أن مثل هذا الموقف خاطئ.
قد يكون لديهن فهم حقيقي لمواهبهن. هذه ليست حجة من أجل حصة لقادة من الإناث، بل هي بالأحرى حجة لترقية الشركات الأشخاص على أساس كفاءاتهم، إذا فعلت ذلك، يجادل الأستاذ تشامورو-بريموزيتش بأنه بعد ذلك يتبع أن مزيدا من النساء سيصعدن إلى القمة.
• لمَ يصبح كثير من غير الأكفاء قادة؟ "وكيفية إصلاح ذلك"
تأليف توماس تشامورو-بريموزيتش
***
كيف تشجع سلوك أعمال المشاريع في المؤسسات الكبيرة؟ هذه هي المشكلة التي توفر سحر هاشمي لها حلا مباشرا.
المحامية السابقة والمؤسسة المشاركة في شركة كوفي ريبابليك Coffee Republic، وهي امتياز للمقاهي تصف تجربتها الخاصة في عالمي الشركات والشركات الناشئة، فضلا عن الأفكار المكتسبة من التحدث إلى 400 منظمة كبيرة.
تهدف هاشمي إلى فضح بعض الأفكار الراسخة، مثل "الشركات الكبيرة لا يمكن أن تكون لها ثقافة شركة ناشئة"، وتقدم إجابات عن بعض الأسئلة الشائعة، مثل "كيف يمكن أن نصبح شركة كبيرة، وأن نتصرف كشركة صغيرة"؟ و"كيف يمكننا تشجيع التفكير المبتكر"؟ و"كيف يمكن أن نصبح أكثر مرونة"؟
تكتب المؤلفة أنها ليست خبيرة في مجال الابتكار، فـ"التحوّلات" العشرة بالنسبة إليها، على حد تعبيرها، هي طرق يومية بسيطة للعمل اليومي بعقلية ريادية.
من السهل فهم هذه الدروس "ليست هناك حاجة إلى حفظ مفاهيم الإدارة المعقدة"، ولم تشغل سوى 140 صفحة.
شركة ناشئة للأبد: كيفية بناء ثقافة شركة ناشئة في شركة كبيرة
تأليف سحر هاشمي
***
البلوكتشين هي التكنولوجيا وراء عملة بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى. وفقا لإيجور بيجيتش، "أحد المتسابقين النهائيين لجائزة براكن باور Bracken Bower في "فاينانشيال تايمز" في عام 2016"، فإن معلقي البلوكتشين، من محللي التكنولوجيا إلى مختصي الصناعة، لديهم "آراء قوية ومختلفة" حول مستقبل التكنولوجيا.
مع ذلك، يكتب بيجيتش أنه في حين إن كل شخص في مجال تكنولوجيا المعلومات والخدمات المصرفية يبدو أن لديه رأيا، "إلا أن هناك قليلا من الأبحاث المنهجية أو التحليل الاستراتيجي".
في هذا الكتاب يهدف إلى ملء الفجوة من خلال التصدي للأساطير الشائعة – نجاح تكنولوجيا البلوكتشين يعني سقوط المصارف، على سبيل المثال – ويدرس ما إذا كان بإمكان تكنولوجيا البلوكتشين فعلا تعزيز الاقتصاد والمساعدة على تقليل عدم المساواة.
البلوكتشين قد يجعل الخدمات المالية أرخص، ما يسمح إلى المصارف بالاستيلاء على ملايين الزبائن، على أنه كما يشير بيجيتش، هذا يعتمد على فكرة خاطئة شائعة مفادها أن معاملات البلوكتشين مجانية، في حين إنها في الواقع ليست كذلك.
مع ذلك، يجادل بأنه إذا لم تكن في الخط الأمامي لتكنولوجيا البلوكتشين، "استرخ واستمتع بالرحلة"، لأنه على الرغم من الشكوك، يعتقد بيجيتش أن المستهلكين سيكونون على الجانب الرابح حيث ستخفض القوى المتنافسة تكلفة الخدمات المصرفية.
• فوضى البلوكتشين: هوس التشفير والتحدي أمام الشركات
تأليف إيجور بيجيتش
***
هؤلاء أساتذة ثلاثة للتاريخ والأنثروبولوجيا والاقتصاد، على التوالي، ابتكروا "خريطة" للسلوك الاجتماعي تهدف إلى التقاط "العناصر الأساسية لاتخاذ القرارات البشرية".
محاولتهم الأولى في مثل هذه الخريطة كانت تقنية وأكاديمية. هذا الكتاب الصغير يهدف إلى توفير ما يصفونه بأنه "نهج سهل الاستخدام لخريطة اتخاذ القرارات". بدلا من المعادلات، يقدم أمثلة واقعية لسلوك اتخاذ القرار والعمليات التطورية التي تقوم عليها.
إنه ملخص ممتع، مع مسحة من "وإشارات إلى" كتاب "التفكير السريع والبطيء" لدانييل كاهنيمان وكتاب "حكمة الحشود" لجيمس سورويكي.
من بين المراجع الواقعية توجد خيارات مسودة الاتحاد الوطني لكرة القدم في عام 2000، عندما اختار فريق نيو إنجلاند باتريوتس الظهير الوسط النجم توم برادي، وفريق ريكو، "الكلب العجيب"، الذي كان ذكيا بما فيه الكفاية لتحديد هدف جديد موجود بجانب سبعة أخرى مألوفة.
يزعم الأكاديميون أن خريطتهم هي أداة للمساعدة على "تنظيم تفكيرنا في مواجهة المناظر الطبيعية المعقدة والمتقلبة".
لسوء الحظ، استنتاجاتهم تبدو مثير للكآبة. على الرغم من جدوى خريطتهم، إلا أن اتخاذ القرارات ينجرف نحو وضع تتفوق فيه غريزة التوجيه الوحشية على حكمة الحشود.
من المفارقات، كما يكتبون، أن الاقتصادات الحديثة قد تكون نتيجة لذلك أقل كفاءة من حيث اختيار التكنولوجيا التي تحسن الحياة، مما كانت عليه في الماضي.
• أهمية القرارات الصغيرة
تأليف مايكل جيه أوبريان، وآر ألكساندر بنتلي، وويليام آيه بروك
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES