أخبار اقتصادية- عالمية

"جيه.بي مورجان" تعتزم نقل 300 وظيفة من بريطانيا حال الخروج من الاتحاد الأوروبي

قالت مصادر مطلعة إن مجموعة "جيه.بي مورجان تشيس" المصرفية الأمريكية تضغط على حوالي 300 من موظفي قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية التابع لها من لندن للتوقيع على عقود جديدة تتضمن إمكانية الانتقال إلى خارج بريطانيا في حال خروجها من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر، القول إنه تم عرض عقود جديدة على موظفي مجالات مثل المبيعات وإدارة مخاطر الاستثمار، في الأسبوع الماضي وتتضمن إمكانية انتقالهم للعمل في دول أخرى أعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل ألمانيا وفرنسا إذا لم يتم التوصل بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وبحسب وكالة الأنباء، فإن الموظفين الذين تشملهم هذه الخطة تلقوا بالفعل تحذيرات من هذا الاحتمال منذ شهور، لكن مع تفعيل المجموعة المصرفية الأمريكية لخطة مواجهة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أصبح على هؤلاء الموظفين اتخاذ قرارهم بشأن الانتقال من بريطانيا أو خسارة وظائفهم.
وقال أحد المصادر إن خطط البنك لإعادة توزيع موظفيه يستهدف تجنب تسريح الموظفين.
كانت مجموعة "جيه.بي مورجان" قد افتتحت في الشهر الماضي مكتبا جديدا في العاصمة الأيرلندية دبلن، لاستيعاب الزيادة في عدد موظفي فرع أيرلندا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وقال "جامي ديمون" الرئيس التنفيذي لمجموعة "جيه.بي مورجان تشيس"، إن تأجيل موعد تنفيذ قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يبدد الغموض الذي يحيط بمستقبل القطاع المالي والمصرفي البريطاني، محذرا من أن الخروج بدون اتفاق سيكون سلبي للغاية" بالنسبة لبريطانيا. ومن المقرر وفقا للمواعيد الرسمية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 29 مارس الحالي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية