أخبار اقتصادية- محلية

فرص الاستثمار في مجال الطاقة تحت مجهر منتدى مكة الاقتصادي .. اليوم

أكد لـ"الاقتصادية" الدكتور هشام الفالح؛ رئيس اللجنة التنفيذية لمنتدى مكة الاقتصادي, أن فرص الاستثمار في مجال الطاقة ستكون تحت مجهر جلسات منتدى مكة الاقتصادي, فضلا عن مشاريع البنية التحتية والمرافق العامة من خلال مناقشة تسليم وصيانة البنية التحتية والمرافق العامة.
وأوضح الفالح, أن قضايا الإسكان بين العرض والتكلفة، على جدول مناقشات جلسات المنتدى، إضافة إلى الحج والتكنولوجيا الحديثة عبر دراسات التقنيات المبتكرة، والمطورة خصيصا لخدمة الحج والعمرة ومناقشة فرص توسيع نطاق هذه التكنولوجيات للتطبيق في مدن أخرى.
وأضاف أن النماذج الناجحة والابتكارات التي تقود إلى ثورة في مجال النقل والخدمات اللوجستية، والبرامج المحلية لتطوير الخدمات اللوجستية والبنية التحتية، إضافة إلى الفرص والتحديات في مجال الاستفادة من الأصول اللوجستية في منطقة مكة المكرمة، سيتم التركيز عليها خلال مناقشة المنتدى موضوع تعزيز الاتصال والاستفادة من الأصول اللوجستية.
وأفاد بأن المنتدى سيتطرق هذا العام إلى خدمات الضيافة والتنمية التجارية من وجهة نظر الطلب والعرض والجودة في مجال خدمات الضيافة وإلقاء الضوء على فرص الاستثمار، كما سيناقش المنتدى موضوع تقديم الخدمات والمرافق العامة وتحديد دور القطاع العام مقابل دور القطاع الخاص في مجال تقديم الخدمات وتأثير استخدام التكنولوجيا في السلوكيات المجتمعية.
وبين أن منتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي هو أحد أبرز وأضخم الأحداث الاقتصادية في المنطقة، وأطلقت نسخته الأولى في عام 2018 إنفاذا لتوجيهات الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة بدمج المنتديات الاقتصادية كافة في المنطقة تحت مظلة واحدة، وذلك بهدف توحيد الجهود المبذولة والأنشطة الاقتصادية الرامية إلى تطوير المحافظات اقتصاديا وعمرانيا والعمل على تنمية الخدمات العامة فيها ورفع كفاءتها.
وأوضح أن منتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي يهدف إلى رفع مستوى مشاركة وإسهام القطاع الخاص واستقطاب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة لرفع الناتج المحلي، بما في ذلك دعم المنشآت والكيانات الصغيرة والمتوسطة لزيادة مشاركتها في هذا الجانب، والانتقال من الواقع النظري إلى مرحلة التطبيق الفعلي, كما يعمل على توحيد جهود القطاعين العام والخاص تحت مظلة واحدة؛ بهدف استقطاب أكبر عدد من المستثمرين ورجال الأعمال على مختلف المستويات، وكذلك طرح الفرص الاستثمارية بالمنطقة في مجالات وقطاعات اقتصادية مختلفة.
وحول أبرز مناقشات الدورة الثانية لمنتدى منطقة مكة المكرمة الاقتصادي 2019, قال رئيس اللجنة التنفيذية لمنتدى مكة الاقتصادي: "تقام الدورة الثانية للمنتدى هذا العام تحت شعار (الطريق نحو مستقبل حضري.. استثمر في مكة) ويناقش أربعة مواضيع رئيسة هي التنمية الحضرية، والخدمات العامة والبنية التحتية، والنقل والخدمات اللوجستية، واقتصاديات الحج, حيث تشكل هذه القطاعات الأسس الضرورية لتعزيز أداء المدن، والسماح بتفحص الجوانب الحضرية والمادية لقابلية العيش في المدن، كما سيشمل المنتدى حلقة خاصة تركز على معالجة المشاريع المتعثرة.
ولفت إلى أن قضايا التنمية الحضرية، والخدمات العامة والبنية التحتية، والنقل والخدمات اللوجستية، إضافة إلى اقتصاديات الحج، تأتي كمحاور رئيسة للمنتدى هذا العام، حيث سيتم تسليط الضوء على المستقبل الحضري للحج من خلال عرض توضيحي لأحدث المبادرات واستعراض مستويات الإنجاز للمشاريع القائمة, كما سيتم تسليط الضوء على قضية تطوير وتحقيق التكامل فيما بين الأحياء غير المنظمة من حيث تنمية وتطوير الأحياء العشوائية في المدن والتحديات التي تقف في وجه تحقيق التكامل فيما بين الأحياء غير المنظمة مع استعراض للنماذج الناجحة في مجال تحقيق التكامل فيما بين الأحياء غير المنظمة (محليا وعالميا).

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية