أسواق الأسهم- العالمية

انتعاش أسواق المال العالمية بدعم المحادثات التجارية وتأجيل الانفصال البريطاني

انتعشت أسواق المال العالمية خلال تعاملات أمس، بفعل المؤشرات الإيجابية بشأن المباحثات التجارية الأمريكية - الصينية، والتصويت على تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وارتفعت الأسهم الأوروبية أمس، متخطية أعلى مستوى في خمسة أشهر الذي سجلته في اليوم السابق وسط إشارات إيجابية بشأن المباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وبعد أن صوت نواب في بريطانيا على تأجيل خروج من الاتحاد الأوروبي قد يكون فوضويا.
وفقا لـ"رويترز"، ارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.1 في المائة بحلول الساعة 08:26 بتوقيت جرينتش، مخترقا أعلى مستوى منذ الخامس من تشرين الأول (أكتوبر) الماضي الذي حققه أمس الأول، متجها إلى تحقيق أكبر مكسب أسبوعي في شهر.
وصعد جميع البورصات، لكن مؤشر فاينانشيال تايمز 100 البريطاني تفوق في أدائه مع ارتفاعه بدعم من أسهم النفط والتعدين ذات الثقل بفعل ارتفاع أسعار المعادن والخام. وارتفع مؤشر داكس الألماني 0.1 في المائة.
في "وول ستريت"، ارتفعت الأسهم الأمريكية قليلا عند الفتح أمس، بعد تقارير عن إحراز تقدم في المباحثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، وبعد أن صوت نواب في المملكة المتحدة لمصلحة تأجيل خروج من الاتحاد الأوروبي.
وربح مؤشر داو جونز الصناعي 11.02 نقطة، أو ما يعادل 0.04 في المائة، عند الفتح مسجلا 25720.96 نقطة.
وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 2.31 نقطة، أو 0.08 في المائة، إلى 2810.79 نقطة.
وزاد مؤشر ناسداك المجمع 27.50 نقطة، أو 0.36 في المائة، إلى 7658.41 نقطة عند الفتح.
آسيويا، أغلق مؤشر نيكاي الياباني مرتفعا أمس، مع ارتفاع أسهم الشركات ذات الانكشاف الكبير على الصين بفعل تعهد بكين بتعزيز النمو الاقتصادي، في الوقت الذي رأى فيه المستثمرون أيضا إشارات إلى إحراز تقدم في مباحثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.
وارتفع مؤشر نيكاي القياسي 0.8 في المائة إلى 21450.85 نقطة، وزاد 2 في المائة على أساس أسبوعي.
وربح مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.9 في المائة مسجلا 1602.63 نقطة.
في باكستان، أغلق مؤشر بورصة كراتشي كبرى أسواق الأسهم الباكستانية أمس، على تراجع بنسبة 1.29 في المائة أي ما يعادل 501 نقطة، وأقفل عند مستوى 38306 نقاط.
وبلغ حجم التداول 100362350 سهما نفذت في 342 صفقة، ارتفعت خلالها القيمة السوقية لأسهم 61 شركة فقط، فيما تراجعت قيمة أسهم 249 شركة، واستقرت قيمة أسهم 14 شركة. واستحوذت أسهم القطاع المصرفي وشركات الطاقة وإمدادات الكهرباء والأسمنت على التداول الإيجابي في البورصة.
عربيا، انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المدرجة في البورصة الأردنية بنسبة 0.21 في المائة، لينهي تداولات الأسبوع عند مستوى 1983.7 نقطة.
وبلغ المعدل اليومي لحجم التداول في البورصة الأردنية، خلال الأسبوع الماضي نحو 4.4 مليون دينار أردني مقارنة بـ4.8 مليون دينار أردني للأسبوع السابق، بنسبة انخفاض 9.2 في المائة، فيما بلغ حجم التداول الإجمالي الأسبوعي نحو 21.8 مليون دينار أردني مقارنة بـ24.0 مليون دينار أردني للأسبوع السابق.
أما عدد الأسهم المتداولة الذي سجلته البورصة خلال الأسبوع الماضي فقد بلغ 23.0 مليون سهم نفذت من خلال 9961 صفقة.
في تونس، أغلق المؤشر الرئيس للبورصة التونسية "توناندكس" تعاملات أمس، على انخفاض بنسبة 0.78 في المائة ليصل عند 6852.42 نقطة.
وأفادت معطيات من موقع البورصة بأن حجم التعاملات بلغ 4.592 مليون دينار تونسي، وسط ارتفاع أسهم 18 شركة، وانخفاض أسهم 25 أخرى، واستمرار أسهم 19 شركة مدرجة في البورصة على وضعها.
في لبنان، أغلق مؤشر بورصة بيروت لتداول الأسهم والأوراق المالية أمس، على تحسن بنسبة 0.09 في المائة أي ما يعادل 0.06 نقطة.
وبلغت كمية الأسهم المتداولة 32 ألفا و997 سهما بقيمة 367 ألفا و960 دولارا أمريكيا نفذت خلال 26 صفقة. وتراجعت القيمة الرأسمالية للشركات المدرجة لتصل إلى تسعة ملايين و451 ألف دولار مقارنة بتسعة ملايين و459 ألف دولار لجلسة التداول السابقة.
من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام محلية أن محكمة يابانية برأت أمس، الرئيس السابق لبورصة "متجوكس" ومقرها طوكيو، المتخصصة في تداول العملة الرقمية المشفرة "بيتكوين"، من اختلاس مئات الملايين من الين "ملايين الدولارات" من عملائها قبل أعوام، بحسب "الألمانية".
وقالت وكالة "كيودو" اليابانية للأنباء "إن محكمة طوكيو الجزئية أدانت مارك كاربيليس، المؤسس، الرئيس التنفيذي لبورصة "متجوكس" بالتلاعب في بيانات تجارية وحكمت عليه بالسجن 30 شهرا، مع وقف التنفيذ لمدة أربع سنوات".
ونفى كاربيليس وهو مواطن فرنسي، جميع الاتهامات المنسوبة إليه، فيما طالب ممثلو الادعاء بمعاقبته بالسجن عشر سنوات.
يشار إلى أنه في شباط (فبراير) 2014 أوقفت بورصة "متجوكس" - وهي واحدة من أكبر البورصات في العالم للعملة الرقمية المشفرة "بيتكوين" في ذلك الوقت بشكل مفاجئ - جميع المعاملات للعملة الافتراضية وقدمت طلبا بالإفلاس، ثم ذكرت البورصة أنها فقدت نحو 850 ألفا من "بيتكوين"، قيمتها نحو 48 مليار ين في ذلك الوقت.
وفي تداول ما قبل السوق أمس، انخفض سهم أوراكل بنسبة 3.7 في المائة بحلول الساعة 8:15 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة "12:15 بتوقيت جرينتش"، بعد أن قال سافرا كاتز الرئيس التنفيذي، "إن الإيرادات قد تنخفض بما يصل إلى 2 في المائة في الربع الجاري، ما يجعله الانخفاض الفصلي الرابع على التوالي، الأمر الذي يسلط الضوء على كفاحه لمواكبة مجال النمو الرئيس للخدمات السحابية".
انخفض سهم "فيسبوك" بنسبة 1.6 في المائة بعد أنباء عن أن كريس كوكس، كبير موظفي المنتجات في الشركة، سيغادر بسبب خلافات مع مارك زوكربيرج، حول خطته لتركيز الشركة على خدمات المراسلات المشفرة.
في حين انخفض سهم "تيسلا" بنسبة 3 في المائة مع استمرار وجود شكوك حول إطلاق سيارة الدفع الرباعي الكهربائية متوسطة الحجم، بما في ذلك مكان تصنيعها.
وتراجع سهم "دبلومات فارماسي" بنسبة 13.5 في المائة بعد أن جاءت أرباحها في الربع الرابع من 2018 أقل من المتوقع، حيث سجلت خسارة قدرها أربعة دولارات للسهم الواحد على إيرادات بلغت 1.36 مليار دولار، وهو ما يمثل خسارة أسوأ بكثير من المتوقعة عند 0.23 دولار للسهم.
بينما انخفض سهم "أدوبي" بنسبة 3.7 في المائة بعد إصداره إرشادات أقل من المتوقع للربع الرابع من 2018.
في حين ارتفع سهم أمازون دوت كوم بنسبة 1 في المائة بعد ترقية KeyBanc للشركة إلى زيادة الوزن من وزن القطاع، وفقا لـCNBC.
وارتفع سهم شركة أبل بنسبة 0.7 في المائة، حيث ردت الشركة على شكوى سبوتيفي بأنها تقيد منافسيها من الحصول على خدمة البث المباشر الخاصة بها. وقالت "أبل"، "إنها وافقت على ما يقرب من 200 تحديث على تطبيق Spotify وطلبت التغييرات فقط عندما تخطت قواعد منصة "أبل".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية