أخبار الشركات- عالمية

تراجع مبيعات "فولكسفاجن" 1.8% خلال الشهر الماضي

أعلنت مجموعة "فولكسفاجن جروب" الألمانية، أكبر منتج سيارات في أوروبا، اليوم أنها باعت 4ر724 ألف سيارة في مختلف انحاء العالم خلال فبراير الماضي، بتراجع نسبته 8ر1% عن الشهر نفسه من العام الماضي.
وبحسب الشركة، تراجعت مبيعات فولكسفاجن في أوروبا الغربية وأمريكا الشمالية ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.
كما تراجعت المبيعات بنسبة 4ر7% في الصين وهي أكبر سوق لسيارات "فولكسفاجن" على مستوى العالم، وظل أداء المجموعة أفضل من الشركات المنافسة في السوق الصينية بشكل عام.
يأتي ذلك فيما تعتزم "فولكسفاجن" طرح 90 طرازا جديدا من مختلف العلامات التجارية التي تمتلكها خلال العام الحالي، حيث تمتلك المجموعة علامات "فولكسفاجن" و"أودي" و"بورشه" و"سكودا" و"سيات".
وبلغ إجمالي مبيعات "فولكسفاجن جروب" في أوروبا الشهر الماضي 334 ألف سيارة، بانخفاض نسبته 1ر1% عن الشهر نفسه من العام الماضي.
وفي أمريكا الشمالية، تراجعت المبيعات بنسبة 8ر5% سنويا إلى 2ر65 ألف سيارة. وفي الولايات المتحدة باعت "فولكسفاجن" 4ر44 ألف سيارة بانخفاض نسبته 1ر5% سنويا. وفي أمريكا الجنوبية، باعت المجموعة الألمانية 4ر40 ألف سيارة، بنسبة نمو قدرها 3ر34% سنويا.
أما في منطقة "آسيا والمحيط الهادئ"، فقد بلغت مبيعات "فولكسفاجن جروب" 1ر257 ألف سيارة بانخفاض نسبته 3ر7% سنويا.
وبلغت مبيعات "فولكسفاجن" في الصين خلال الشهر الماضي 4ر234 ألف سيارة بانخفاض نسبته 4ر7%، لكنها مازالت أكبر مجموعة سيارات في الصين من حيث الحصة السوقية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية