سفر وسياحة

البندقية لم تحدد موعدا نهائيا لفرض الرسوم على السائحين

قال لويجي بروجنارو رئيس بلدية فينيسيا اليوم الخميس، إنه لا يوجد تاريخ محدد لبدء خطة فينيسيا الجديدة لفرض رسوم دخول على السائحين، لكن يفترض أن يبدأ العمل بها قبل حلول الصيف.
ومن المتوقع أن يدفع مسافرو الرحلات النهارية ومسافرو سفن الرحلات البحرية وغيرهم رسومًا تبلغ 3 يورو (3.4دولارات) العام الجاري، على أن ترتفع اعتبارا من عام 2020 لتصل إلى 10 يورو خلال فترات الذروة السياحية.
وقال بروجنارو ،في مؤتمر صحفي مع صحفيين أجانب في روما: "ليس لدينا تاريخ محدد بعد، لكننا نعتقد أنه سيكون قبل الصيف".
وأوضح أن مجلس مدينة فينيسيا ما زال يعمل على كيفية تطبيق دفع الرسوم وتنظيم الإعفاءات. فالأطفال الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات وأقارب سكان مدينة فينيسيا، على سبيل المثال، لا يتعين عليهم الدفع.
ولطالما كانت السياحة الجماهيرية مشكلة في فينيسيا، رغم أنها مصدر الدخل الرئيسي للمدينة. وتم إلقاء اللوم عليها في الازدحام الشديد، وارتفاع أسعار المنازل وانخفاض عدد السكان المحليين.
وقال بروجنارو إن رسوم الدخول من شأنها أن تساعد في تقليل تدفقات السياح وجمع الأموال للحفاظ على المدينة نظيفة، والسماح للسلطات بتسجيل عدد الأشخاص الذين يزورون المدينة الإيطالية الشهيرة على نحو مناسب.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من سفر وسياحة