أسواق الأسهم- الخليجية

2.6 مليار دولار قيمة 18 اكتتابا في دول الخليج .. 57 % منها للسعودية

سجلت دول الخليج 18 صفقة اكتتاب خلال العام الماضي 2018، بقيمة 2.6 مليار دولار، منها 12 صفقة للسعودية وحدها بقيمة 1.5 مليار دولار، مستحوذة على 57 في المائة من اجمالي قيمة الاكتتابات.
ووفقا لتقرير صادر عن شركة إرنست ويونج EY حول الاكتتابات، فقد سجلت السعودية صفقتي اكتتاب في الربع الأخير من عام 2018، هما اكتتاب صندوق الاستثمار العقاري "الخبير ريت"، الذي جمع 64.1 مليون دولار، واكتتاب الشركة الوطنية للتربية والتعليم الذي جمع 66.7 مليون دولار.
وتعمل شركة السوق المالية السعودية "تداول" حاليا على مبادرات بما في ذلك إطلاق عقود آجلة لمؤشر الأسهم (والمخطط لها في الربع الأول من عام 2019)، وإطلاق برنامج حوافز خاص للشركات المحلية لإدراج أسهمها على قوائم التداول.
وفي البحرين، شهدت سوق البحرين للأوراق المالية اكتتاب مشغل الموانئ "أيه بي إم تيرمينالز" في الربع الأخير من عام 2018، الذي حقق عائدات بقيمة 32 مليون دولار، وتمت تغطية الاكتتاب بمعدل 5.4 مرات، ما يجعله أكثر الاكتتابات نجاحا في البحرين خلال أكثر من عقد من الزمن.
كما تخطط بورصة ناسداك دبي لإطلاق التداول على العقود الآجلة لمؤشر أسهم MSCI الإمارات في 2019، بهدف توفير وسيلة جديدة للمستثمرين لتعرض على الشركات الإماراتية.
وأصدرت وكالة S&P بيانا تشير فيه إلى أنها ستقوم في عام 2019 بإضافة الكويت إلى مؤشرات S&P Dow Jones Global Benchmark مع منعها تصنيف أسواق ناشئة.
وتنتظر سوق الكويت للأوراق المالية حاليا قرار مؤسسة MSCI في عام 2019 بشأن ترقية البورصة إلى وضع الأسواق الناشئة من وضع السوق الحدودية التي تتمتع بها حاليا.
وبشأن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فقد شهدت في العام نفسه تسجيل 26 اكتتابا بقيمة إجمالية بلغت 2.9 مليار دولار، بنسبة زيادة في قيمتها 24.6 في المائة مقارنة بـ 2017 رغم انخفاض عددها بنسبة 23.5 في المائة.
وشهدت المنطقة 7 اكتتابات بقيمة إجمالية بلغت 1.09 مليار دولار في الربع الأخير من 2018، واحد منها في مجال صناديق الاستثمار العقاري.
وتحديدا بشأن منطقة شمال إفريقيا، فقد سجلت ثلاثة اكتتابات في الربع الأخير من عام 2018، إذ سجلت كل من مصر والمغرب والجزائر صفقة اكتتاب واحدة لكل منها، بقيمة إجمالية بلغت 176.7 مليون دولار.
وحقق اكتتاب شركة "ثروة كابيتال" في البورصة المصرية 123.2 مليون دولار خلال الربع الرابع من عام 2018، في حين قامت الحكومة المصرية بتأجيل بيع حصة 4.5 في المائة من شركة التبغ الشرقية المملوكة للدولة بسبب تقلبات السوق، التي أدت أيضا إلى تأجيل عديد من صفقات الاكتتابات الخاصة المخطط لها مبدئيا إلى عام 2019.
أما في المغرب، فقد جمع اكتتاب شركة موتانديس 44 مليون دولار في الربع الرابع، ليحتل المركز الثاني من حيث الحجم في بورصة الدار البيضاء في عام 2018.
وشهد بورصة الجزائر إدراج أسهم أول شركة من فئة الشركات الصغيرة والمتوسطة، وكان اكتتاب شركة AOM Invest Spa قد جمع عائدات بقيمة 9.5 مليون دولار في الربع الأخير من عام 2018.
وكانت بورصة الجزائر قد افتتحت قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة كجزء من مشروع تحديث السوق المالية، بهدف زيادة مساهمة هذا القطاع في توظيف المدخرات وتمويل الاقتصاد.
أما على الصعيد العالمي، فقد استمر تباطؤ نشاط صفقات الاكتتاب في الربع الرابع من عام 2018، حيث شهدت هذه الفترة 326 اكتتابا جمعت 53.7 مليار دولار، بانخفاض نسبته 34 في المائة و10 في المائة على التوالي، مقارنة بالربع الرابع من عام 2017.
من جانبه، قال فِل جاندير، رئيس خدمات استشارات الصفقات في EY الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "شهد نشاط الاكتتابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تراجعا في عام 2018، حيث قامت عدة مؤسسات في المنطقة بتأجيل خطط طرح أسهمها للاكتتاب".
وأضاف، "يمكن أن يعزى ذلك إلى أسباب مختلفة، مثل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تؤثر في الأعمال الإقليمية، ومخاوف التجارة العالمية. كما أسهمت التغييرات التنظيمية وأسعار الفائدة المرتفعة خلال العام الماضي في تراجع نشاط الاكتتابات".
واستدرك، "إلا أنه وعلى الرغم من ذلك التراجع، فقد شهدت المنطقة تسجيل 26 اكتتابا في قطاعات مختلفة خلال العام الماضي، ما يشير إلى وجود إقبال على نشاط أكثر تنوعا".
بدوره، قال جريجوري هيوز، رئيس خدمات الاكتتابات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى EY: "يبدي عديد من الشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا اهتماما قويا بتنفيذ اكتتابات عامة، خاصة تلك التي تسعى للوصول إلى المستثمرين الدوليين والبورصات الدولية، إلا أن كثيرا من الخطط في هذا المجال قد تأجلت لعدة أسباب، مثل ضعف أداء الشركات بسبب البيئة الاقتصادية الصعبة، وتقلبات السوق العالمية، والوقت الطويل اللازم لتلبية متطلبات الإدراج العام للشركات".
وأضاف "نحن نواصل العمل مع العديد من الشركات استعداداً لتنفيذ اكتتابات في عام 2019 وما بعده، خاصة من السعودية والإمارات، ومصر".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية