أسواق الأسهم- الخليجية

تراجع معظم البورصات الخليجية .. العقارات تضغط على سوقي الإمارات

تراجعت معظم البورصات الخليجية أمس مع إقبال المستثمرين على تقليص مراكزهم في الأسهم القيادية بعد الضعف الذي اعترى الأسهم العالمية الأسبوع الماضي وسط استمرار الضبابية، التي تكتنف الاقتصاد العالمي.
ونزل مؤشر بورصة أبوظبي 0.6 في المائة إلى 5082 نقطة متضررا من عمليات بيع في أسهم "الدار العقارية"، التي أنهت الجلسة على هبوط نسبته 1.9 في المائة وأسهم بنك أبوظبي الأول التي نزلت 0.9 في المائة.
وانخفض مؤشر سوق دبي 0.5 في المائة إلى 2530 نقطة بفعل هبوط سهم "داماك العقارية" 3.2 في المائة.
وتضررت الشركة بشدة جراء تباطؤ قطاع العقارات في دبي. وتتوقع المجموعة المالية هيرميس أن تعلن "داماك" تحقيق أرباح صافية قدرها 214 مليون درهم (58.28 مليون دولار) في الربع الأخير من العام الماضي، لتقل عن نصف ما حققته في الربع ذاته من 2017، وفقا لـ "رويترز".
وتراجع مؤشر البورصة القطرية بنسبة 0.6 في المائة إلى 10441 نقطة مع هبوط سهم "صناعات قطر" ذي الثقل بنسبة 0.7 في المائة وسهم "فودافون قطر" 1.8 في المائة.
واستقر مؤشر الكويت عند 5442 نقطة. وسجلت تسعة قطاعات ارتفاعا بصدارة التكنولوجيا بنحو 2.6 في المائة، فيما تراجعت مؤشرات قطاعي النفط والغاز والصناعة بواقع 1.82 في المائة، و0.46 في المائة على التوالي. وجاء سهم "مراكز" على رأس القائمة الخضراء بارتفاع 10.5 في المائة، فيما تصدر سهم "المدن" القائمة الحمراء متراجعا 8.9 في المائة. وارتفع مؤشر مسقط 0.2 في المائة إلى 4158 نقطة بدعم الأسهم القيادية.
وتصدر سهم "الأنوار للسيراميك" الرابحين 2.7 في المائة، وصعد "الأسماك العمانية" 1.9 في المائة، كما ارتفع "الأنوار القابضة" 1.2 في المائة. وصعدت القطاعات بشكل جماعي، وتصدرها الخدمات بنسبة 0.1 في المائة، بفضل صعود "أريدو" 1.1 في المائة، و"عمانتل" 1.1 في المائة.
وانخفض مؤشر البحرين 0.6 في المائة إلى 1410 نقاط.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.07 في المائة إلى 14764 نقطة وسط مشتريات المستثمرين الأجانب ومبيعات المصريين والعرب. واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب للشراء بصافي 490 مليون جنيه، فيما اتجه المصريون والعرب للبيع بصافي 459.2 مليون جنيه و30.8 مليون جنيه على التوالي.
واستحوذ المصريون على 68.1 في المائة من إجمالي التعاملات، فيما استحوذ الأجانب والعرب على 26.4 في المائة و5.5 في المائة على الترتيب.
واتجهت تعاملات الأفراد خلال التعاملات، للشراء بصافي 77.5 مليون جنيه ليستحوذوا على 40 في المائة، فيما اتجهت المؤسسات للبيع بذات القيمة ليستحوذوا على 60 في المائة.
وتراجع البنك التجاري الدولي، صاحب أكبر وزن نسبي في السوق، بنسبة 0.43 في المائة عند سعر 88.52 جنيه، بقيمة تداول بلغت 3.87 مليون جنيه. وتصدر ارتفاعات الأسهم القيادية، سهم "النساجون الشرقيون" بنسبة 5.7 في المائة، تلاه "العربية حليج" بنسبة 4.1 في المائة، و"بايونيرز القابضة" بنحو 3.1 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية