رسومات بيانية وإنفوجرافيك

السرطان يقتل 9.6 مليون إنسان .. 70 % منهم في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل

مع احتفال دول العالم أمس باليوم العالمي لمكافحة مرض السرطان، أطلقت حملة كبيرة تستمر ثلاث سنوات تحت شعار "هذا أنا وذلك ما أستطيع فعله".
وأوضحت تقارير الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان عام 2018، أن المرض هو السبب الثاني الرئيس للوفاة على مستوى العالم، والمسؤول عما يقدر بنحو 9.6 مليون حالة وفاة عام 2018، وتُعزى إليه وفاة واحدة تقريبا من أصل ست وفيات، وأشارت التقارير إلى أن نحو 70 في المائة من الوفيات الناجمة عن السرطان تحدث في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، بحسب "سكاي نيوز".
وتوضح الإحصاءات أن العام الماضي شهد أكثر من 18 مليون إصابة جديدة بالسرطان، من بينها نحو خمسة ملايين بسرطان الثدي وسرطانات عنق الرحم والقولون والمستقيم والفم، كان من الممكن اكتشافها مبكرا وعلاجها بدرجة أكثر فعالية، ومن ثم زيادة معدلات البقاء على قيد الحياة.
ويُعزى نحو ثلث الوفيات الناجمة عن السرطان إلى المخاطر السلوكية والغذائية الرئيسة، وهي: ارتفاع مؤشر كتلة الجسم، وانخفاض تناول الفاكهة والخضراوات، ونقص النشاط البدني، وتعاطي التبغ والكحوليات.
ويعد التدخين أهم عامل خطر للسرطان، وهو مسؤول عن نحو 22 في المائة من وفيات السرطان، في حين أن الالتهابات المسببة للسرطان، مثل التهاب الكبد وفيروس الورم الحليمي البشري، مسؤولة عن نسبة تصل إلى 25 في المائة من الإصابات.
وتشير الأرقام إلى أن أكثر أنواع السرطان شيوعا هو سرطان الرئة "2.09 مليون حالة"، وسرطان الثدي "2.09 مليون حالة"، وسرطان القولون والمستقيم "1.8 مليون حالة"، وسرطان البروستات "1.28 مليون حالة"، وسرطان الجلد "1.04 مليون حالة"، وسرطان المعدة "1.03 مليون حالة".
والعام الماضي، أطلقت منظمة الصحة العالمية المبادرة العالمية لسرطان الأطفال؛ لتوفير القيادة والمساعدة التقنية لدعم الحكومات في بناء واستدامة برامج سرطان الأطفال عالية الجودة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رسومات بيانية وإنفوجرافيك