أخبار اقتصادية- عالمية

"سوني" تنقل مقرها الأوروبي الرئيسي من لندن إلى امستردام بسبب "بريكست"

صرحت متحدثة باسم شركة "سوني" اليابانية اليوم الأربعاء بأن الشركة ستنقل مقرها الأوروبي الرئيسي من لندن إلى امستردام، وذلك خشية المشاكل المتوقعة جراء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).
وأوضحت المتحدثة أن "سوني" المتخصصة في الإلكترونيات يمكنها أن تواصل بذلك أعمالها في أوروبا بعد الخروج، دون خلل.
كانت أغلبية ضئيلة من البريطانيين وافقت في استفتاء أجري في صيف 2016 على خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي، وجاءت هذه النتيجة مفاجئة للكثيرين في التكتل.
ورفض البرلمان البريطاني بأغلبية كبيرة اتفاق الخروج الذي توصلت إليه حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مع الاتحاد الأوروبي، ما يهدد بخروج غير منظم للبلاد من التكتل في التاسع والعشرين من آذار/مارس المقبل.
تجدر الإشارة إلى أن شركة "دايسون" البريطانية المشهورة بصناعة المكانس الكهربائية، أعلنت أمس الثلاثاء نقل مقرها الرئيسي من بريطانيا إلى سنغافورة.
ولم تبرر الشركة هذا النقل ببريكست، ولكن بالأهمية المتنامية للأعمال في آسيا.
وكانت شركة "باناسونيك"، المنافسة لـ "سوني"، أعلنت في آب/أغسطس الماضي نقل مقرها الأوروبي من براكنيل، القريبة من لندن إلى امستردام، وذلك لأسباب بينها بريكست.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية