الأخيرة

أستراليا تتصبب عرقا .. وخريطتها تتحول إلى اللون الأسود

تغير لون خريطة أستراليا إلى الأسود في بعض مناطق البلاد مترامية الأطراف، وذلك مع بقاء البلاد تحت وطأة أعلى درجة حرارة في هذا الوقت من السنة منذ الحرب العالمية الثانية.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أمس: إن "أستراليا تتصبب عرقا" في أكثر موجة حارة منذ الحرب العالمية الثانية، مشيرة إلى توقعات بأن تبلغ الحرارة 46 درجة مئوية خلال الأيام المقبلة.
وأضافت الصحيفة أن الساحل الشرقي في أستراليا يتعرض منذ الثلاثاء إلى حرارة تصل إلى 41 درجة مئوية.
وفي تذكير "مرئي" لخطورة التغير الذي طرأ على طقس أستراليا، أظهرت خريطة مناطق بالبلاد مغطاة باللون الأسود والأرجواني، ويعني هذان اللونان ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة، حسب موقع "فينتيسكي" المعني بأحوال الطقس.
وتراجعت درجات الحرارة قليلا في مدينة سيدني ومحيطها أمس، لكن من المتوقع أن تعاود درجات الحرارة ارتفاعها غدا وتصل إلى ذروتها في الأيام التالية.
ومن المتوقع أيضا أن تكون مدينة ميناء أوجستا من بين أكثر المناطق تعرضا للحرارة في أستراليا، إذ ستصل الحرارة فيها الخميس إلى 46 درجة مئوية.
وتزاحم آلاف الأستراليين على شواطئ البلاد الخلابة خلال الأسبوع، في محاولة للهروب من درجات الحرارة الحارقة.
وقالت السلطات إن تراجع الأمطار في 2017 و2018 أدى إلى إشاعة الجفاف في عموم أستراليا، مشيرة إلى أن درجات الحرارة ارتفعت إلى أكثر من معدلها السنوي بـ12 درجة مئوية.
وأوضحت صحيفة "أرجوس" المحلية أن في منطقة "ووشوب"، على بعد 373 كيلو مترا شمالي سيدني، بدأ الأسفلت في الانصهار على الطريق السريع الرئيس، ما دفع عمال الطرق إلى رش المياه لتبريده حتى لا يلصق بإطارات السيارات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة