أخبار اقتصادية- محلية

«الجمارك»: استثناء البضائع الحاصلة على علامة الجودة من شهادة المطابقة

طالبت الهيئة العامة للجمارك، كل المنافذ الجمركية البرية، والبحرية، والجوية، بعدم مطالبة السلع والبضائع المستوردة الحاصلة على علامة الجودة السعودية من إرفاق شهادة المطابقة.
وحدد محافظ الهيئة العامة للجمارك - وفقا لتعميم اطلعت "الاقتصادية" عليه – قائمة المنشآت المرخص لها باستخدام علامة الجودة السعودية.
يأتي ذلك بناء على خطاب من الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، المتضمن فسح السلع والبضائع المستوردة الحاصلة على علامة الجودة السعودية دون المطالبة بإرفاق شهادة المطابقة.
وأوضحت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، أن متطلبات منح علامة الجودة تتضمن أن يكون المنتج مطابقا للمواصفات والمقاييس السعودية، كما يكون للمنشأة نظاما سليما ومتكاملا لضمان الجودة.
وقامت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة، بالعمل على تطوير النظام الإلكتروني الخاص بمنح شهادات الجودة والمطابقة، وذلك سعيا من الهيئة لأتمتة خدماتها كافة.
وتهدف الرؤية المستقبلية للجودة 2020، أن تكون السعودية بمنتجاتها وخدماتها معيارا عالميا للجودة والإتقان، إضافة إلى تحقيق الريادة الإقليمية والمرجعية العلمية في مجالات التقييس وتقويم المطابقة، ورسالتها الارتقاء بمواصفات وجودة المنتجات والخدمات لتعزيز حماية المستهلك والتنافسية للاقتصاد الوطني.
ومن مميزات الحصول على علامة الجودة، أنها وسيلة مهمة لإرشاد المستهلك نحو السلع المطابقة للمواصفات القياسية السعودية، كما تكسب العلامة المنتجات رضا وثقة المستهلك، وكذلك الإسهام في زيادة المبيعات.
ومن أهم مميزات الحصول على علامة الجودة، بناء أسس تجارية ملائمة لتسهيل عقد اتفاقيات التصدير مع الدول الخارجية، والتطوير والتحسين المستمر للمنتج باتباع الأساليب العلمية الحديثة التي تعمل على الارتقاء بالمنتج وتحسينه وتعزيز قدراته التنافسية في الأسواق العالمية، وتأهيل المنشآت للحصول على جوائز الجودة المحلية والدولية، وتعزيز سمعة وشهرة المنشآت الحاصلة على العلامة محليا وإقليميا ودوليا، وانسيابية دخول السلع الحاصلة على العلامة عبر المنافذ الجمركية، وسهولة تصدير الحاصلة على العلامة إلى الخارج، ودعم الاقتصاد الوطني ورفع القدرة التنافسية للمنتجات السعودية في الأسواق المحلية والدولية والعمل على زيادة الصادرات السعودية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية