تأثير إعلام المملكة

|

إعلام المملكة تميز منذ سبعينيات القرن الماضي بكونه إعلاما رائدا عربيا، وهذه حقيقة يعترف بها طيف كبير من الإعلاميين العرب المنصفين.
كان هناك مبادرات إعلامية خاصة لافتة، أستحضر منها إنشاء صحيفةarab news عام 1975، ثم صحيفة الشرق الأوسط في لندن عام 1978. وكانت تلك نواة لإمبراطورية صحافية لافتة، فشلت محاولات محاكاتها.
وفي ذات السياق، أصبحت الـMBC إمبراطورية تلفزيونية كبرى تضم مجموعة قنوات تقدم للمشاهد الترفيه والمعرفة بشكل احترافي.
وكانت القناة قد انطلقت من لندن في سبتمبر 1981 وهذه البداية المبكرة جعلتها الفضائية الأولى عربيا.
في 2003 جاءت مبادرة إعلامية أخرى لافتة تمثلت في إطلاق قناة العربية الإخبارية. كانت العربية ـ والحدث لاحقا ـ في عهودهما المختلفة، تتسمان بالطرح الموضوعي المحايد. وهذا أغضب المؤدلجين.
بالأمس تم تشكيل مجلس تحرير للعربية والحدث يرأسه عبد الرحمن الراشد ويضم: مازن السديري، وعلي الحديثي، وسلمان الدوسري، وفيصل عباس، وتمت تسمية مدير جديد للقناة هو د. نبيل الخطيب. سبق ذلك إنشاء مجلس مشابه في المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق.
قلت لجمع من الزملاء أمس: مرونة إعلام المملكة تجعله متوثبا وأكثر كفاءة.

إنشرها