أخبار اقتصادية- عالمية

الدولار بصدد أكبر هبوط أسبوعي في شهرين والأنظار على أرقام الوظائف

استقر الدولار اليوم الجمعة بعد انخفاض كبير الليلة الماضية في الوقت الذي ألقت فيه المخاوف من تباطؤ النمو العالمي بظلالها على تنامي التكهنات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) ربما يشير قريبا إلى هدنة في دورة رفع الفائدة المستمرة منذ ثلاث سنوات بينما تتركز الأنظار على بيانات الوظائف المقرر إعلانها اليوم.
وقال رئيس مجلس الاحتياطي جيروم باول الأسبوع الماضي إن أسعار الفائدة الأمريكية تقترب من مستويات محايدة، وهو ما فسرته الأسواق كتلميح إلى إبطاء وتيرة الزيادات.
تلقت تلك الآمال دفعة جديدة الليلة الماضية بعد أن قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن مسؤولي المركزي الأمريكي يدرسون ما إذا كانوا سيلمحون إلى اتباع نهج الانتظار والترقب بعد زيادة مرجحة لأسعار الفائدة في اجتماعهم يومي 18 و19 ديسمبر كانون الأول.
واستقر مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات المنافسة، عند 96.83. لكن على أساس أسبوعي، يتجه الدولار لتسجيل أكبر انخفاض في أكثر من شهرين.
واليوم، استقر الدولار مقابل اليورو عند 1.1371 دولار. ومقابل الين الياباني زاد الدولار 0.1 بالمئة إلى 112.79 ين.
واستقر الدولار الاسترالي عند 0.7216 دولار أمريكي، بالقرب من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع 0.7192 الذي بلغه أمس الخميس.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية