منوعات

امرأة تقاضي فندقا عالميا زرع أحد موظفيه كاميرات خفية

رفعت امرأة أمريكية دعوى قضائية على شركة فنادق "هيلتون"، بعد حادثة غريبة قالت فيها إن أحد موظفي الفندق قام بزراعة كاميرات خفية في دورة المياة.
ووفقا لـ"سكاي نيوز" قالت امرأة لم يعلن عن اسمها أن أحد موظفي فندق هيلتون قام بتصويرها، من دون علمها، أثناء إقامتها في أحد الفنادق التابعة لهيلتون بولاية نيويورك، حسب صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.
وقالت المدعية إن الجاني قام بمحاولة ابتزازها بالفيديو، ونشره على الإنترنت وإرساله لزملائها في العمل.
الضحية قررت الآن مقاضاة سلسلة فنادق هيلتون، والمطالبة بتعويض تبلغ قيمته 100 مليون دولار، بسبب المعاناة النفسية التي تعرضت لها خلال إقامتها في أحد فنادقهم، وعلى يد أحد موظفيهم السابقين.
ومع إن الفيديو تم تصويره في 2015، إلا أن الضحية تلقت نسخة منه في سبتمبر الماضي، عندما أرسل لها مجهول رابط الفيديو.
وقالت المرأة إن المتهم استمر بإرسال رسائل البريد الإلكتروني، بعد ذلك طالب بمبلغ مادي، مما دفع الضحية لرفع قضية على الفندق.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات