أخبار اقتصادية- عالمية

اقتصاد جنوب إفريقيا يخرج من أول موجة ركود منذ عقد

خرج اقتصاد جنوب إفريقيا من أول موجة ركود يتعرض لها منذ نحو عقد خلال الربع الثالث من العام الجاري.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مكتب الإحصاءات في جنوب إفريقيا أمس، أن إجمالي الناتج المحلي ارتفع بنسبة 2.2 في المائة على أساس سنوي خلال ثلاثة أشهر حتى أيلول (سبتمبر) الماضي، وذلك بعدما انكمش بنسبة 0.4 في المائة خلال الربع الثاني.
وبحسب "الألمانية"، أوضح المكتب أن نمو الاقتصاد خلال الربع الثالث يرجع إلى ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 7.5 في المائة، وقطاع الزراعة بنسبة 6.5 في المائة.
يشار إلى أن اقتصاد جنوب إفريقيا لم يحقق نموا بنسبة أكثر من 2 في المائة منذ 2013.
وتدرس جنوب إفريقيا إنشاء وزارة عليا للسياسة الاقتصادية كجزء من إعادة هيكلة كاملة للسلطة التنفيذية في البلاد.
وستضم الوزارة الجديدة مجموعة من الإدارات الاقتصادية المتنوعة منها الخزانة الوطنية بهدف تبسيط صياغة السياسة الاقتصادية وتجنب تكرار الأدوار.
وتحديد حجم الحكومة الجديدة سيرتبط بمراجعة الدور الذي تلعبه الشركات المملوكة للدولة في الاقتصاد الوطني.
يذكر أن اقتصاد جنوب إفريقيا وهو أكبر اقتصاد صناعي في إفريقيا لم ينم بأكثر من 2 في المائة منذ 2013، وسقط في دائرة الركود خلال الربع الثاني من العام الحالي.
وكان الرئيس كيريل رامافوزا قد أعلن في أيلول (سبتمبر) الماضي عن خطة تحفيز لزيادة نمو الاقتصاد. ومن المنتظر أن تساعد الإجراءات الرامية إلى تقليل الإنفاق العام في استعادة ثقة المستثمرين الذين يراقبون العجز في ميزانية جنوب إفريقيا.
وكان "رامافوزا" 66 (عاما) قد أدخل عدة تغييرات على حكومته منذ توليه السلطة في شباط (فبراير) الماضي عقب استقالة سلفه "جاكوب زوما".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية