الطاقة- الغاز

«أرامكو» تخطط لاستثمارات بقيمة 150 مليار دولار في قطاع الغاز

أكد المهندس أمين الناصر؛ رئيس "أرامكو السعودية" وكبير إدارييها التنفيذيين، أن الشركة لديها برنامج لاستثمار 150 مليار دولار في قطاع الغاز على مدى السنوات العشر المقبلة.
وأضاف الناصر، خلال المنتدى السنوي الـ 13 للاتحاد الخليجي للبتروكيميائيات والكيميائيات (جيبكا) الذي انطلقت فعالياته أمس في دبي، أن "أرامكو" تستهدف رفع إنتاج الغاز إلى 23 مليار قدم مكعبة معيارية يوميا من 14 مليارا في الوقت الحالي.
وأوضح الناصر، أن "لدي أرامكو موارد عالمية المستوى من الغاز غير التقليدي تتكامل سريعا مع مواردنا التقليدية الضخمة، حيث لدينا حاليا 16 منصة حفر تركز على الغاز غير التقليدي وأكثر من 70 بئرا استكملت هذا العام".
وأكد الرئيس التنفيذي، أن "أرامكو" تخطط لاستثمار 100 مليار دولار على مدى السنوات العشر المقبلة في الكيماويات عالميا، إضافة إلى استحواذات محتملة.
وفقا لتقرير حديث صادر عن "أرامكو السعودية"- اطلعت "الاقتصادية" عليه- فإن الشركة حققت خلال العام الماضي 2017 تقدما ملموسا في عدد من المعامل الجديدة لمعالجة الغاز.
وأشار التقرير إلى أن هذه المعامل التي صممت لزيادة إمدادات الغاز الطبيعي يتوقع أن تتمكن "أرامكو" من زيادة صادراتها من السوائل عالية القيمة وتوفير اللقيم لقطاع البتروكيمياويات وتقليل الاعتماد المحلي على أنواع الوقود السائل لأغراض توليد الطاقة الكهربائية.
ولفت إلى أن زيادة استخدام الغاز يتوقع أن تؤدي إلى خفض الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري وتحسن جودة الهواء.
وحسب التقرير، فإن "أرامكو" عالجت خلال عام 2017 ما معدله 12.4 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز الخام وتوريد 8.7 قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز الطبيعي.
وأوضح، أن الشركة تمكنت خلال عام 2017 من إنتاج الغاز غير المصاحب من حقل مدين الواقع شمال غرب المملكة، حيث صممت مرافق هذا الحقل لإنتاج 75 مليون قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز الطبيعي و4500 برميل في اليوم من المكثفات، وسيستخدم ليحل محل الوقود السائل في توليد الطاقة الكهربائية.
وانتهت "أرامكو" من تطوير عدد من الآبار التابعة لمشروع زيادة الإنتاج في حقلي الحصباة والخرسانية، وقد صممت تلك الزيادة لتغذية معدل الغاز في الفاضلي الذي صمم بدوره لمعالجة 2.5 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم من الغاز، ومن المزمع استخدام الغاز المنتج من حقل الخرسانية في تغذية معمل التوليد المشترك المصمم خصيصا للتعامل مع الغاز ذي المحتوى المنخفض.
ولفت التقرير إلى أن "أرامكو" وضعت لنفسها التزامات فيما يتعلق بتحسين الإنتاج من حقل الغاز الحالية وزيادة طاقة معالجة الغاز فيها من حيث هذه الالتزامات، وزيادة طاقة معالجة الغاز في معمل الغاز في الحوية بمقدار 1.1 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم.
وتوقع التقرير أن تعمل مرافق معالجة الغاز الجديدة التي سيتم تشغليها في عام 2021 على زيادة إجمالي الطاقة الإنتاجية في المعمل إلى 3.6 مليار قدم مكعبة قياسية في اليوم، ليكون ذلك واحدا من أكبر معامل معالجة الغاز في العالم.
ومن بين الالتزامات أيضا، بدء أعمال الهندسة والمشتريات وإنشاء سلسلة وحدات الاستخلاص العميق لسوائل الغاز الطبيعي في معل الغاز في العثمانية بغرض استخلاص غاز الإيثان وسوائل الغاز الطبيعي الأخرى من الغاز الطبيعي الذي يتم إنتاجه في المعمل وفي مشروع توسعة معمل الغاز في الحوية.
وفي المنطقة الشمالية، أنتجت "أرامكو" الغاز الخام، في حين انخفضت تكاليف الحفر من خلال تحسين تصميم البئر وممارسات الحفر وضخت 55 مليون قدم مكعبة قياسية يوميا من الغاز الطبيعي إلى مجمع وعد الشمال الصناعي.
وأوضح التقرير، أن "أرامكو" أكملت عددا من الآبار في حقل الغوار التي أظهرت تدفقات عالية من الغاز والمكثفات مع خفض تكاليف الحفر، أما في حوض الجافورة فإن "أرامكو" أكملت عددا من الآبار وخفضا لتكاليف الحفر من خلال تحسين عمليات البئر تصميما وتنفيذا.
وبالعودة لحديث الناصر في منتدى دبي، فأوضح أن من أهم الأهداف الاستراتيجية أمام "أرامكو" أن تتوسّع بشكل كبير جدا في مجال التكرير والمعالجة والتسويق، بما يجعله متوازنا في الحجم والأهمية العالمية مع مجال التنقيب والإنتاج، ومتكاملا معه بشكل أعمق، مشيرا إلى أن هدف "أرامكو" النهائي الوصول إلى ما بين 8 إلى 10 ملايين برميل يوميًا من التكرير المتكامل والقدرة التسويقية، ما يوجد توازنا أفضل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز