أخبار اقتصادية- محلية

تجار ذهب يعلقون آمالا على انتعاش المبيعات .. الأسعار الأدنى في شهر

يعلق تجار ذهب محليون آمالا على الهبوط الحاد في أسعار الذهب لإنعاش المبيعات التي تشهد ركودا منذ فترة طويلة.
وقالوا إن الأسعار في السوق شهدت انخفاضا ملحوظا خلال الأسبوع الماضي، إذ بلغ سعر الكيلو 146 ألف ريال مقابل 148 ألف ريال في الأسبوع الذي سبقه، ما انعكس على أسعار القطع.
وأكد أحمد الشريف؛ المختص في الذهب والمجوهرات، أن انخفاض الأسعار لألفي ريال خلال أسبوع، يعطي مؤشرا على استمرار تراجع الأسعار حتى نهاية العام.
وأوضح، أن الأسعار استمرت في التراجع خلال الربع الأخير من العام الجاري، ليتم بعدها استبعاد جميع الاحتمالات لأي ارتفاع قوي ومفاجئ في الأسعار.
وأشار إلى أن قيمة المصنعية لسعر الذهب ما زالت ما بين 10 إلى 12 ريالا للجرام الواحد، مبينا أن العلاقة بين الأسعار والألماس علاقة عكسية، فارتفاع أسعار الذهب يخفض أسعار الألماس والأحجار الكريمة.
وأوضح، أن القوة الشرائية ترتبط بالمواسم وانخفاض أسعار الذهب وبالمناسبات الاجتماعية، فضلا عن محاكاة الدور العالمية التي تحرص علی التجديد وإضفاء رونق علی القطع عبر الألوان.
من جهته، قال صالح سلمان؛ تاجر ذهب، إن تسجيل العلامة ودمغ جميع المنتجات بعد تطبيق اللائحة الجديدة الصادرة أخيرا لنظام المعادن الثمينة والأحجار الكريمة، سيقضي على القطع المقلدة والمغشوشة.
ووفقا لسلمان، فإنه يحظر بيع المشغولات والمعادن الثمينة التي لا تكون مدموغة بعيارها وبالعلامة التجارية، مبينا أن اللائحة مكنت العميل من الاحتفاظ بالفواتير لمدة طويلة للاسترجاع أو الاستبدال في أي وقت يكتشف فيه عيبا في القطعة.
بدوره، قال علي الحارثي؛ تاجر ذهب، إن تجارة الذهب في طريقها للانتعاش بعد انخفاض الأسعار وتحول عديد من المستثمرين إلى الاستثمار فيه، خاصة بعد أن أصبحت أسعار صرف العملات شديدة الحركة والتذبذب وهو ما جعله قناة استثمارية مجدية على المدى القريب والبعيد.
وبين، أن انخفاض الأسعار جاء نتيجة عوامل خارجية أهمها سعر الدولار وتأثيره العكسي على أسعار الذهب، من حيث الارتفاع أو الانخفاض إضافة إلى أسعار الفائدة وتكلفة الإقراض.
وفيما يتعلق بالأسعار خلال جلسة أمس، فقد تراجعت إلى أقل مستوياتها في شهر مع تعزز الدولار، وسط توقعات بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بصدد تشديد تكاليف الاقتراض.
وانخفض السعر الفوري للذهب في الساعة 07:46 بتوقيت جرينتش، 0.3 في المائة إلى 1205.86 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن لامس أدنى مستوياته في شهر عند 1205 دولارات خلال وقت سابق من الجلسة.
ووفقا لـ"رويترز"، قال هاريش ف. مدير أبحاث سوق السلع الأولية لدى جيوجت للخدمات المالية، إن "الدولار يكتسب قوة بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الأسبوع الماضي وبيانات إيجابية للاقتصاد الأمريكي، وهو ما يضغط على الأصول غير المدرة للعائد مثل الذهب".
وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسة، 0.5 في المائة، وصعدت العملة إلى أعلى مستوى في أكثر من 16 شهرا في وقت سابق من الجلسة، ما يزيد تكلفة الذهب عن حملة العملات الأخرى.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية