محليات

ضم محطة مطار الملك عبدالعزيز إلى قطار الحرمين خلال 3 أشهر

أوضح لـ"الاقتصادية" مسؤول في مشروع قطار الحرمين السريع، أن محطة القطار في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة، شبه جاهزة ومع اكتمال المشروع سيتم ضمها قبل نهاية العام الجاري 2018.
وقال محمد فلاتة مدير المرحلة الثانية في المشروع، إن هناك اجتماعات دورية مع هيئة الطيران المدني، الجهة المسؤولة عن تنفيذ محطة قطار الحرمين السريع ضمن مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في جدة، متوقعا زيادة عدد الرحلات مطلع عام 2019، لتكون ست رحلات من المحطات النهائية في المشروع في كل اتجاه، مرورا بالمحطات الوسطية في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية وجدة.
وقال إن المرحلة الثانية تشمل تنفيذ أعمال بناء واستكمال البنى العلوية، شاملة توريد وتركيب القضبان الحديدية وأنظمة الإشارات والاتصالات ونظام كهربة الخطوط وتوريد قطارات الركاب ومعدات الصيانة، كما تشمل تشغيل وصيانة المشروع خلال مدة العقد البالغة 12 عاما، مبينا أن عدد القطارات التي سيتم تأمينها تبلغ 35 طقم قطار سريع، ويتكون القطار من قاطرتين و13 عربة، بطاقة استيعابية تتجاوز 400 راكب في كل قطار، إضافة إلى إنشاء مركز تدريب متخصص لتوطين صناعة السكك الحديدية، وتتميز المحطات باحتوائها على جميع المرافق والخدمات اللازمة لاستيعاب وإدارة الأعداد الكبيرة من المسافرين.
ويستهدف مشروع قطار الحرمين السريع، مواجهة تنامي عدد الحجاج والمعتمرين من الخارج والداخل، وتخفيف الضغط والزحام على الطرق بين مكة المكرمة والمدينة المنورة ومحافظة جدة، متبعا سبل الراحة والأمان والسرعة التي يوفرها السفر بالقطارات، وتقليل التلوث الناتج عن عوادم السيارات.
وانطلقت رحلات قطار الحرمين السريع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة مرورا بمحطة مدينة جدة بالسليمانية ومحطة مدينة الملك عبدالله الاقتصادية برابغ، وذلك بحضور الدكتور رميح الرميح رئيس هيئة النقل العام الرئيس العام المكلف للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الخميس الماضي.
ومع انطلاق عمليات التشغيل الرسمي، أفصح مسؤول في مشروع قطار الحرمين لـ"الاقتصادية"، عن وجود دراسة لطرح باقات ذهبية وفضية للمسافرين، وكذلك عديد من البرامج تحت الدراسة التي يمكن للمسافرين الحصول من خلالها على باقات متنوعة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات