منوعات

عدد قتلى الإعصار مايكل يرتفع إلى 12 واستمرار البحث عن ناجين

تمشط فرق الإنقاذ في ولاية فلوريدا الأمريكية اليوم الجمعة الحطام باستخدام معدات ثقيلة بينما تحوم طائرات هليكوبتر بحثا عن السكان المحاصرين في حين حذر مسؤولون اليوم الجمعة من أن عدد القتلى نتيجة الإعصار مايكل من المرجح أن يرتفع. وقال مسؤولون إن ما لا يقل عن 12 شخصا قتلوا في فلوريدا وجورجيا ونورث كارولاينا وفرجينيا بسبب الإعصار مايكل، أحد أقوى الأعاصير في تاريخ الولايات المتحدة والذي اجتاح الساحل الشمالي الغربي لولاية فلوريدا.
وقال بروك لونج رئيس الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ لشبكة (سي.إن.إن) "أتوقع ارتفاع عدد القتلى اليوم وغدا. أتمنى ألا يرتفع بشدة لكن ذلك سيظل احتمالا قائما"
وضرب مايكل الساحل الشمالي الغربي لفلوريدا يوم الأربعاء قرب بلدة مكسيكو بيتش برياح سرعتها 250 كيلومترا في الساعة وتسبب في ارتفاع كبير في الأمواج وفيضان واسع النطاق.
وضعفت قوة الإعصار مايكل، الذي كان من الفئة الرابعة لدى وصوله اليابسة، بينما كان يمر بجنوب شرق الولايات المتحدة لكنه لا يزال محملا برياح عاتية وتسبب في هطول أمطار غزيرة على جورجيا ونورث وساوث كارولاينا وفرجينيا. وقال المركز الوطني للأعاصير إنه تحرك نحو المحيط الأطلسي شمال شرقي نورفوك في فرجينيا في وقت مبكر اليوم الجمعة.
وقالت شركات المرافق إن التيار الكهربائي انقطع عن نحو 1.1 مليون من المنازل والشركات في فلوريدا وفرجينيا في وقت مبكر اليوم.
وقالت ستيفاني بالمر وهي من فرق الإطفاء والإنقاذ في وكالة إدارة الطوارئ "نستعد للأسوأ ونتمنى الأفضل. من الواضح أن هذا هو الأسوأ".
ومع تحرك الإعصار نحو الشمال الشرقي أنقذت خدمات الطوارئ عشرات الأشخاص الذين باغتتهم مياه الفيضانات التي كانت تتحرك بسرعة أمس الخميس في نورث كارولاينا.
وقال براد كيسرمان من الصليب الأحمر الأمريكي إن عدد الأشخاص في ملاجئ الطوارئ من المتوقع أن يرتفع إلى 20 ألف شخص في الولايات الخمس اليوم الجمعة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات