أخبار اقتصادية- محلية

"العمل": لن نتوقف عن التوطين .. نستهدف أنشطة المحاسبة وتقنية المعلومات والمحاماة

أكدت نورة عبدالله الرديني مديرة برامج التوطين النسائي في وزارة العمل، أن الوزارة لن تتوقف عن توطين وظائف للخريجات والخريجين الذين لم يسبق لهم العمل، مشيرة إلى أن الوزاة بصدد استهداف مهن وأنشطة شهدت إقبالا من الباحثات عن عمل، تشمل الشؤون المالية والمحاسبة والمحاماة وتقنية المعلومات والاتصالات.
وأوضحت، أن بيانات وزارة العمل أظهرت وجود عدد كبير من الخريجات المؤهلات اللواتي يستطعن شغل هذه الوظائف، لذلك سيتم توطينها تباعا.
وقالت الرديني على هامش معرض ومنتدى "خطوة للتوظيف النسائي 2018"، الذي تستمر فعالياته لمدة ثلاثة أيام برعاية صندوق تنمية الموراد البشرية "هدف"، إنه لا يخفى أن نسبة البطالة النسائية من النسب المرتفعة، إذ بلغت 13 في المائة خلال الربع الأول 2018، موضحة أن الوزارة تعمل مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص على تهيئة سوق لاستحداث فرص عمل جاذبة.
وأضافت، أن الوزارة أطلقت عددا من المبادرات لتوفير فرص عمل لائقة بالسيدات، منها تأنيث قطاع الملابس النسائية ومحال التجميل والعطور، وندرس توطين قطاعات أخرى تهدف إلى توفير الوظائف المناسبة للجنسين، مثل قرار توطين منافذ البيع في 12 نشاطا تجاريا، إضافة إلى قصر العمل على السعوديين والسعوديات في إدراة الموارد البشرية الذي أتاح الفرص لكثير من الإناث لشغلها.
وأوضحت أن الخريجات والخريجين الذين لم يسبق لهم العمل، يشكلون 92 في المائة من معدل البطالة وفقا لبيانات الهيئة العامة للإحصاء في الربع الأول 2018، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على برامج داعمة للتوظيف منها برامج تأهيلية وتدريبية مناسبة، مقدمة من صندوق تنمية الموارد البشرية وبالتشارك مع القطاع الخاص، لتمكن الباحثين عن العمل من الاندماج في السوق، حال كانت التخصصات غير متوافقة مع الوظائف المشغولة.
من جانبه قال لـ"الاقتصادية" خالد وليد الخضير المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "جلوورك" المنظمة لمعرض خطوة، إنه جرى استقبال أكثر من 46 ألف باحثة عن عمل خلال العام الماضي، وتم توظيف أكثر من 3600 سعودية، وهناك متابعة شهرية للمتقدمين من قبل التأمينات الاجتماعية عن طريق رقم الهوية، وذلك بالتعاون مع صندوق الموارد البشرية "هدف"، مؤكدا أن الشركات المشاركة في المعرض ملزمة بتوظيف عدد من المتقدمين، ويبدأ التوظيف من الآن ويزداد مع نهاية العام.
وبين الخضير، أن المرأة تعاني نسب بطالة عالية، لذلك يركز على توظيف السيدات بالدرجة الأولى، مبينا أن المعرض يحوي نحو 52 ورشة عمل مجانية على مدار ثلاثة أيام، مؤكدا أن الهدف ليس ربحيا بل اجتماعيا، ويتم قياس الأثر سنويا.
وأشار إلى أن فرص النساء كبيرة في قطاع التجزئة لأنها مناسبة بشكل كبير، وكذلك قطاع الإعلام والعلاقات العامة، والإعلان الرقمي، وهناك تميز للمرأة في هذا المجال.
ويعتبر معرض ومنتدى خطوة للتوظيف 2018، الذي تنظمه شركة "جلوورك"، بدعم من وزارة العمل، وصندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، من الفعاليات الخاصة بمجال معارض فرص العمل، ويعد الأول من نوعه على مستوى المملكة في التوظيف النسائي.
ويمتد المعرض لمدة ثلاثة أيام في الفترة من 1 حتى 3 أكتوبر الجاري، ويركز على الكوادر الوطنية، وهو مصمم لتمكين المرأة مهما كان مستوى تعليمها أو عمرها أو خبراتها، إذ يدعم السيدات ليكن أقدر على أداء أدوارهن في بيئة العمل المزدهرة اليوم، من خلال تزويدهن بالفرص المتاحة، والمهارات الشخصية والمهنية التي يحتجن إليها لتحقيق طموحاتهن وأهدافهن.
بدوره، قالت غيداء المطيري مديرة معرض خطوة للتوظيف، إن المعرض في تطور بشكل كبير من ناحية عدد الشركات المشاركة أو من ناحية نوعية الجهات المشاركة وحجمها بالسوق السعودية، ويتوقع أن تصل الوظائف المطروحة إلى الآلاف.
وأضافت المطيري، أن عدد الشركات المشاركة تجاوز 90 شركة من كل القطاعات والمجالات ويصاحب المعرض أكثر 60 ورشة عمل يقدمها الشركات المشاركة في المعرض.
وسيثري جلسات المنتدى حضور خبراء ومتحدثين من المملكة والمنطقة والعالم يخاطبون الباحثات عن فرص العمل بالشركات المشاركة، وتسهم في تنمية قدراتهن الشخصية والعملية لزيادة فرص الحصول على وظائف للمتقدمات على العمل من كل مناطق المملكة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية