الأخيرة

علماء يكتشفون طريقة مبتكرة للقضاء على أخطر أنواع السرطان

توصل علماء في جامعة "ليدا" ومعهد الأبحاث السرطانية البريطاني، إلى طريقة مبتكرة تزيد من فعالية الأدوية في مكافحة أحد أخطر أنواع السرطان والمعروف بـ"السرطان الميلانيني"، بحسب ما نشر موقع MedicalXpress.
وتمكن المختصون من إعادة تنشيط فعالية عقار يعرف باسم T-vec، الذي يتم حقنه مباشرة في الأنسجة التي تأثرت بسرطان الجلد، وبدوره يؤثر بشكل مباشر في الخلايا السرطانية الموجودة، إذ اعتمدوا على خلايا الدم البيضاء، التي تستطيع امتصاص المواد المختلفة، لتقوم بنقلها إلى الورم أو الخلايا السرطانية، ما يؤدي إلى موتها.
وبحسب ما أكد المختصون، فإن هذا العقار يمكن استخدامه فقط في الحالات التي لا يمكن الوصول فيها إلى الخلايا السرطانية بشكل مباشر، ولا سيما كونه ينطوي على إدخاله في دم المرضى، لكن في بعض الحالات يقوم الجسم بفرز مواد مضادة تؤدي إلى التقليل من فعالية هذا العقار.
وكان علماء قد أكدوا، في وقت سابق، على ضرورة الإكثار من تناول أطعمة غنية بأحماض "أوميجا 3" الدهنية، التي تمنع السرطان وتوقف نموه وانتشاره.
وفي سياق متصل، كانت قد أظهرت دراسة سابقة أن الشاي الأخضر لا يستخدم فقط لإنقاص الوزن، لكنه يستطيع أن يبقي الخلايا السرطانية في حالة خمود، عن طريق القضاء على إمدادات الطاقة الخاصة بها.
وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وصف باحثون في جامعة "سالفورد"، نتائجهم بأنها "مثيرة للإعجاب"، بعدما قيموا آثار مستخلص شاي الماتشا الأخضر، على الخلايا الجذعية لسرطان الثدي، التي يمكن أن تتحول إلى خلية ورمية، وتقسم نفسها لتتجدد، ووجدوا أن مستخلص شاي الماتشا، يكبح عملية الأيض من الميتوكوندريا، التي تعد قوة كل خلية.
وشاي الماتشا هو نوع من أنواع الشاي الأخضر في شكل مسحوق، ومصدره اليابان، حيث اشتهر استخدامه في احتفالات الشاي، ويتم تصنيعه من النبات ذاته الذي يصنع منه الشاي الأسود.
وكشفت أدلة علمية على أن شاي الماتشا، يؤثر بشدة في مسار إشارة "إم تور"، المعروف أنها تلعب دورا مهما في عملية التمثيل الغذائي للخلايا السرطانية، كما يؤدي مستخلص الماتشا إلى إضعاف مكونات الريبوسوم، الذي يجمع معظم البروتينات المطلوبة للخلايا من أجل بقائها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة