الناس

سلطان بن سلمان: «الأطفال المعوقين» تعيش نقلة حضارية تبناها الملك منذ تأسيسها

قال الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، إن التاريخ يصنع المستقبل وقد يكون قراءة له، وما نراه اليوم في الجمعية ومراكزها المنتشرة في 11 منطقة ومدينة هو نقلة حضارية تبناها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والدكتور غازي القصيبي قبل 30 عاما، وساندها وتفاعل معها الكثير من أهل الخير والشراكات من كافة القطاعات طوال سنوات، وذلك لما لمسوه من أنها جمعية مميزة ومأمونة على أموال الناس ومستقبل أطفالهم.
وأضاف خلال زيارة تفقدية لمركز الجمعية في الرياض بمناسبة بدء العام الدراسي "إن العالم يشهد طفرة علمية متسارعة في مجالات التقنية والتشخيص والعلاج للإعاقة، وأستطيع القول من خلال انتمائي لمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة ، ولقائي مع العديد من الشخصيات الداعمة للبحث العلمي أنه من المتوقع خلال السنوات الخمس القادمة أن يحدث تحول مميز في تشخيص وعلاج أمراض وإصابات نراها كانت مستحيلة".
ورفع الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لما يوليه من رعاية ودعم للجمعية منذ تأسيسها وحتى الآن، مؤكدا أن هذه المؤسسة الخيرية الرائدة تجنى ثمار دعمه الأمر الذي كان وراء تفوقها والتزامها بمعايير أداء مهني ومالي وإداري صارم وفريد، إلى جانب نجاحها في بناء الثقة مع الدولة والمساهمين والشركاء.
وأعلن عن استعدادات الجمعية لافتتاح مركز جديد في منطقة جازان، وأن كافة العاملين في المركز سيكونون من أبناء المنطقة، متطلعا إلى البدء في إنشاء مركز جديد في شمال المملكة، وكذلك الانتهاء من عدد من المشروعات الوقفية ومنها برجي "خير مكة" اللذين أوشكا على اكتمال الأعمال الإنشائية".
ووافق الأمير سلطان بن سلمان على تنظيم جائزته لحفظ القرآن الكريم للأطفال المعوقين على المستوى الدولي ووجه ببدء الإعداد لذلك.
وأعرب عن امتنانه لأعضاء مجلس إدارة الجمعية لما يبذلونه من وقت وفكر وجهد تطوعي، ووجه تحية تقدير وعرفان إلى جميع المساندين للجمعية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد داعيا الله العلي القدير أن يجزيهم خيرا.
ودعا الأمير سلطان بن سلمان في ختام تصريحه أهل الخير والشركاء من المؤسسات والمنشآت التجارية والمالية إلى مواصلة دعمهم للجمعية حتى تستطيع استكمال مسيرتها الرائدة في المجتمع.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس