الأخيرة

القيلولة القصيرة تجعل الإنسان أكثر تركيزا وإنتاجية

في أحدث فائدة مكتشفة للغفوة السريعة، توصلت دراسة علمية إلى وجود رابط قوي بين الخضوع لقيلولة قصيرة والإحساس بالسعادة.
وقال ريتشارد وايزمان أحد معدي الدراسة، الأستاذ في جامعة هارتفوردشير البريطانية، ، إن الأبحاث السابقة أظهرت أن النوم لمدة 30 دقيقة، يجعل الإنسان أكثر تركيزا وإنتاجية وإبداعية، على ما أوردت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
وأضاف: "أما نتائج دراستنا الجديدة فهي تشير إلى أن الإنسان يصبح أكثر سعادة بمجرد أخذ قيلولة قصيرة"، مؤكدا أن القيلولة لفترة أطول ترتبط بعديد من المخاطر الصحية. وأجريت الدراسة لصالح مهرجان إدنبرة الدولي للعلوم، وشارك فيها أكثر من 1000 شخص أجابوا عن استطلاع بشأن عادات القيلولة، وحالاتهم النفسية.
ووضع الباحثون معيارا للسعادة من خمس نقاط، فنال الذين يأخذون غفوة بسيطة في النهار درجة 3.67، أما الذين يأخذون غفوة طويلة فنالوا درجة 3.44، والذين لا يأخذون غفوة إطلاقا حصلوا على 3.52 درجة.
وخلصت الدراسة إلى أن 66 في المائة من الذين يأخذون قيلولة قصيرة يشعرون بالسعادة، مقارنة بـ56 في المائة لأولئك الذين يأخذون قيلولة طويلة، ما يسلط الضوء على الارتباط الكبير بين القيلولة القصيرة والشعور بالسعادة.
ووجدت الدراسة أن 43 في المائة من المشاركين الذين تراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة يأخذون قيلولة طويلة خلال النهار، في حين يأخذ 30 في المائة ممن تجاوزوا سن الـ50 قيلولة طويلة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة