أخبار اقتصادية- محلية

بمشاركة 9 وزارات .. هيئة الخبراء تقر حوكمة لجنة الأمن الغذائي السعودية

أقرت هيئة الخبراء الترتيبات اللازمة لحوكمة لجنة الأمن الغذائي التي تشارك في عضويتها تسع وزارات حكومية، وذلك بعد الموافقة على الاستراتيجية الخاصة باللجنة وإعلانها في وقت سابق.
وعلمت "الاقتصادية" أن موافقة هيئة الخبراء جاءت بعد إنجاز الترتيبات التنظيمية الخاصة بالحوكمة، وذلك بهدف إعادة الهيكلة التي تشهدها منظومة الأمن الغذائي في السعودية.
ووفقا للمعلومات، فإن الاستراتيجية أعدتها المؤسسة العامة للحبوب بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، في وقت يتوقع أن تشهد الفترة المقبلة تنامي دور المؤسسة في منظومة الأمن الغذائي.
فيما يترأس لجنة الأمن الغذائي وزير البيئة والمياه والزراعة، بعضوية ممثلين عن وزارات "الداخلية، التجارة والاستثمار، المالية، الصحة، الاقتصاد والتخطيط، الشؤون البلدية والقروية، النقل، والعمل والتنمية الاجتماعية"، كما تشرف المؤسسة على ثلاث مبادرات أساسية منبثقة عن الاستراتيجية من شأنها أن تعيد رسم دور المؤسسة في تلك المنظومة.
بينما يتولى محافظ المؤسسة العامة للحبوب رئاسة أمانة اللجنة، وتضم هذه الأخيرة أعضاء من جميع هيئات القطاع العام المعنية بالأمن الغذائي في السعودية.
كما تضم أمانة اللجنة هيئة استشارية تجمع ممثلين من مؤسسات القطاع الخاص والجمعيات التعاونية الكبرى، إذ سيتم إنشاء مكتب لإدارة المشاريع تابع لأمانة اللجنة للتنسيق مع هيئات القطاع العام حول تنفيذ برنامج الأمن الغذائي.
وواصلت المؤسسة العامة للحبوب خلال العام الجاري، جهودها لتنفيذ برنامج تخصيص قطاع المطاحن، إذ أنهت شركات المطاحن الأربع بنجاح عامها التجريبي الأول بعد الفصل والعمل بشكل مستقل، بالتزامن مع سريان عملية إعادة هيكلة المؤسسة، بهدف توظيف إمكانياتها مع الأدوار الجديدة المنوطة بها.
ويأتي ذلك في إطار استراتيجية الأمن الغذائي والتحول التدريجي نحو ممارسة الدور الرقابي والتنظيمي، من خلال تطوير الإجراءات والأدوات اللازمة لتفعيل دور المنظم وإطلاق المرحلة التجريبية لممارسة هذا الدور، من خلال تشكيل وتدريب فرق التفتيش والقيام بالزيارات الميدانية.
وفيما يتعلق بحجم السوق المحلية من القمح، فإن إجمالي استيراد السعودية منه بلغ نحو 2.88 مليون طن وفق عقود لفترة عشرة أشهر من (ديسمبر يناير) الماضي حتى (سبتمبر أكتوبر) المقبل.
وقالت "الحبوب" في تقرير لها، "إنه تم إبرام عقود استيراد لشهر (ديسمبر يناير) 484 ألف طن بسعر 223.8 دولار للطن الواحد من كل من الاتحاد الأوروبي وأمريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا، واستوردت 495 ألف طن بمتوسط سعر 230.5 دولار للطن الواحد في عقود شهر (فبراير أبريل) الماضي، بينما عقد (أبريل يونيو) 739 ألف طن بمتوسط سعر 240.1 دولار للطن.
وفي (يوليو أغسطس) استوردت 545 ألف طن بمتوسط سعر 247.8 دولار للطن، و(سبتمبر أكتوبر) 625 ألف طن بمتوسط سعر 256.5 دولار للطن. وأكدت "الحبوب" أنها تعمل على تأمين احتياجات السوق المحلية من القمح المستورد للحفاظ على المستويات الآمنة للخزن الاستراتيجي، وذلك باستيراد كمية بلغت نحو 3.2 مليون طن لتلبية كافة احتياجاتها من القمح خلال العام الماضي 2017.
وأشرفت مؤسسة الحبوب من خلال دورها الرقابي على تأمين شركات المطاحن الأربع لكافة احتياجات السوق المحلية من الدقيق ومشتقاته.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية