الطاقة- النفط

1.6 مليار دولار قيمة عقدين لاستكشاف النفط والغاز بين الإمارات والصين

أبرمت الإمارات والصين عقدين في مجال استكشاف النفط والغاز في أبو ظبي بقيمة 1.6 مليار دولار، واتفاقية لإقامة "سوق تجّار" ضخم في منطقة التجارة الحرة في دبي.
وقالت شركة بترول أبو ظبي الوطنية "أدنوك" في بيان نشرته على موقعها الخميس "إنها أرست عقدين بقيمة 5.88 مليار درهم "نحو 1.6 مليار دولار" لتنفيذ أكبر مشروع مسح زلزالي ثلاثي الأبعاد يشمل مناطق بحرية وبرية في أبو ظبي"، وفقا لـ "الفرنسية".
وأضافت أن "شركة بي جي بي، التابعة لمؤسسة البترول الوطنية الصينية "سي إن بي سي"، فازت بهذين العقدين اللذين يشملان منطقة بمساحة إجمالية تصل إلى 53 ألف كيلو متر مربع في أبوظبي، منها 30 ألفاً في البحر و23 ألفا في البر".
وأبو ظبي أغنى الإمارات السبع في الدولة الخليجية، وتضم نحو 96 في المائة من احتياطيات الإمارات من الخام.
في موازاة ذلك، وقّعت "موانئ دبي العالمية" ومجموعة "تشيجيانج تشاينا كومودوتيز سيتي جروب" الصينية اتفاقية لبناء "سوق تجّار" على مساحة ثلاثة كيلوات متر مربع في المنطقة الحرة لجبل علي في دبي، أكبر منطقة تجارة حرة في الشرق الأوسط.
وأوضحت المجموعة الإماراتية في بيان أمس، أن السوق ستضم "مجمعات للتجار من مختلف أنحاء العالم تضم بضائع متنوعة تحت سقف واحد"، بينها المشروبات والمجوهرات ومواد البناء.
ولم تعلن "موانئ دبي" عن قيمة الاتفاقية التي قالت "إنها تهدف إلى دعم مبادرة "الحزام والطريق" التي أطلقتها الحكومة الصينية الهادفة إلى إنشاء "طريق حرير" جديدة للتجارة حول العالم، خصوصا عبر ربط الصين بأوروبا.
ورأت المجموعة أن "سوق التجار" سيساعد المصنّعين على الاستفادة من "الموقع الاستراتيجي لدبي كمركز تجاري رائد"، وسيعزز التجارة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، والشرق الأوسط وإفريقيا، وشبه القارة الهندية.
يأتي الكشف عن السوق وتوقيع عقدي استكشاف النفط والغاز بعد إعلان مجموعة "إعمار" العقارية العملاقة في دبي عن نيتها إقامة "حي صيني" في الإمارة.
وبدأ الرئيس الصيني البارحة زيارة إلى الإمارات تستمر يومين، ضمن جولة تشمل أيضا السنغال ورواندا وجنوب إفريقيا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط