محليات

"كاوست" تجري بحثا جديدا حول توليد الكهرباء عن طريق التوربينات

أجرت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست"، بحثاً حديثاً حول توليد الكهرباء عن طريق توربينات الرياح الموصولة بالأرض، أدى إلى تحديد المناطق الأكثر ملاءمة لأنظمة طاقة الرياح عالية الارتفاع في الشرق الأوسط.
وأكدت نتائج البحث الذي أجرته الجامعة أن هناك طاقة رياح وفيرة في الأعلى يمكن استغلالها بسهولة، وهو ما يُقربنا خطوة إضافية من إمكانية توليد الطاقة على ارتفاعات عالية، كما جذبت هذه التطورات اهتمام الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك"، التي موَّلت بحث جامعة "كاوست" لاستكشاف الفرص المتاحة في الشرق الأوسط، وقد استخدم الباحثون معلومات حول قوة الرياح على ارتفاعات مختلفة، وكانت تلك المعلومات متاحة بالفعل لدى وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) NASA.
كما يمكن للطائرات الموصولة بالأرض أن توفر المرونة اللازمة في لتغيير ارتفاع التوربينات مع تغيُّر ظروف الرياح، حيث أنه ومن المرجح أن تسمح التكنولوجيا الحالية بحصاد طاقة الرياح على ارتفاعات من 2 إلى 3 كم، مع العلم أن هناك أيضًا الكثير من الرياح عند الارتفاعات الأعلى من ذلك.
وقد خلُص الباحثون إلى أن المناطق الأكثر ملاءَمةً لطاقة الرياح على ارتفاعات عالية في الشرق الأوسط تقع فوق أجزاء من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، وستتمثل الخطوة التالية في زيادة دقة دراساتهم.
وقال رئيس برنامج علوم الأرض والهندسة بجامعة الملك عبدالله للعلوم التقنية الدكتور جورجي ستينشيكوف : "قد يساعد عملنا في تقنية طاقة الرياح في المملكة العربية السعودية على القفز إلى المستقبل وتحقيق خطة رؤية المملكة لعام 2030 بشأن تنمية موارد الطاقة المتجددة".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات