أخبار اقتصادية- عالمية

5 مليارات دولار غرامة قياسية أوروبية على "جوجل" في قضية "أندرويد"

أعلنت المفوضية الأوروبية فرض غرامة قياسية بقيمة 4.3 مليار يورو (5 مليارات دولار) على شركة جوجل وفقا لـ"الألمانية" من خلال استغلال نظام تشغيل "أندرويد" التابع لها للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.
ووفقا لـ"الألمانية" قالت مارجريت فيستاجر مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون المنافسة، في بيان، إن "جوجل تستغل "أندرويد" كوسيلة لتدعيم هيمنة محرك البحث التابع لها". واعتبرت أن ممارسات "جوجل" "تحرم المنافسين من فرصة الابتكار والتنافس، ومنعت "الممارسات" المستهلكين الأوروبيين من مزايا وجود تنافس فعال في مجال الأجهزة المحمولة، وهذا غير قانوني بموجب القواعد الأوروبية لمكافحة الاحتكار".
وتتهم المفوضية "جوجل" بإعاقة المنافسة وتعزيز موقعها بين محركات البحث من خلال إجبار شركات التصنيع على تثبيت محرك البحث الخاص بها ومتصفح "كروم" بصورة مسبقة على الأجهزة التي تستخدم نظام أندرويد من أجل أن تتيح لشركات التصنيع استخدام التطبيقات التابعة لها مثل متجر التطبيقات الشهير "جوجل بلاي".
وأمهلت المفوضية الأوروبية شركة جوجل 90 يوما لإنهاء القيود غير القانونية التي تضعها على شركات تصنيع الهواتف المحمولة ومشغلي الشبكات الذين يستخدمون نظام تشغيل "أندرويد"، وحذرت من أنها ستواجه عقوبات تصل إلى 5 في المائة من إجمالي حجم أعمالها اليومية حول العالم إذا لم تقم بمعالجة المخالفات.
وحددت المفوضية ثلاثة أنواع من الممارسات غير القانونية، مشيرة إلى أن "جوجل"، طلبت من المصنعين تثبيت محرك البحث وتطبيقات التصفح الخاصة بها بصورة مسبقة على الأجهزة التي تستخدم النظام من أجل أن تتيح لها استخدام متجر التطبيقات التابع لـ"جوجل" "أب ستور"؛ ودفعت لبعض مزودي الخدمات لتثبيت محرك البحث "جوجل" بصورة مسبقة وحصرية؛ وفرضت قيودا على قدرة بعض المصنعين على بيع الهواتف التي تعمل بإصدارات بديلة لـ"أندرويد".
وقالت المفوضية، "على أقل تقدير، على "جوجل" وقف هذه الممارسات الثلاث وعدم الانخراط في أي منها مجددا"، مشيرة إلى أن أية ترتيبات مشابهة تعد محظورة أيضا. وتفوق هذه الغرامة غرامة قياسية سابقة بقيمة 2.42 مليار يورو كانت وحدة رقابة المنافسة في الاتحاد الأوروبي فرضتها على "جوجل" الشهر الماضي لإعطائها أولوية لخدمات التسوق التابعة لها في نتائج البحث عبر الإنترنت.
و"أندرويد" هو نظام التشغيل الأوسع استخداما على الهواتف الذكية حيث تعمل به نحو 80 في المائة من الأجهزة المحمولة حول العالم. ويتم إتاحة البرنامج مفتوح المصدر مجانا لشركات التصنيع، بينما تجني "جوجل" العوائد من الإعلانات التي يتم عرضها داخل التطبيقات.
ونفت شركة جوجل اتهامات الاتحاد الأوروبي، وقالت إن النهج الذي تتبعه يشجع على المنافسة.
وقال مصدر مطلع إن جهات مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي ترى أن استخدام "جوجل" لنظام أندرويد لتشغيل الهاتف المحمول على هذا النحو فيه تهميش للمنافسين.
والغرامة التي ستفرضها المفوضية الأوروبية ستكون أعلى غرامة على الإطلاق تفرض على شركة لانتهاكها قواعد الاتحاد الأوروبي، وتأتي بعد ما يزيد قليلا على عام من فرض غرامة على الشركة بسبب إعطاء أفضلية لخدمتها للتسوق على منافسيها.
أعلنت مجموعة "جوجل" العملاقة للإنترنت في بيان أنها تعتزم الاستئناف على قرار المفوضية الأوروبية الصادر أمس بتغريمها لانتهاكها قواعد المنافسة المعمول بها في الاتحاد الأوروبي من خلال استغلال نظام تشغيل "أندرويد" التابع لها.
وقال آل فيرني المتحدث باسم "جوجل"، "لقد أسهم نظام أندرويد في توفير مزيد من الخيارات للجميع، وليس تقليلها. الشبكات النشطة والابتكار السريع والأسعار المنخفضة كلها علامات نموذجية على المنافسة القوية. نعتزم الاستئناف على قرار المفوضية الأوروبية".
ويأتي التعليق بعد فترة وجيزة من إعلان المفوضية الأوروبية فرض غرامة قياسية بقيمة 4.3 مليار يورو (5 مليار دولار) على شركة جوجل لانتهاكها قواعد المنافسة المعمول بها في الاتحاد الأوروبي من خلال استغلال نظام تشغيل "أندرويد" التابع لها للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية