أخبار اقتصادية- عالمية

استراتيجية ألمانية جديدة للذكاء الاصطناعي تزيد القدرة التنافسية للاقتصاد

تعتزم الحكومة الألمانية تكثيف جهودها في تطوير الذكاء الاصطناعي لجعل ألمانيا رائدة في هذا المجال.
ووفقا لـ "الألمانية" وافق مجلس الوزراء الألماني أمس على المحاور الرئيسة لاستراتيجية تدعيم الذكاء الاصطناعي، التي سيجري العمل على تفاصيلها خلال الأشهر المقبلة.
ومن محاور هذه الاستراتيجية تعزيز التشابك بين الأبحاث العلمية في هذا المجال في ألمانيا وأوروبا، وتسريع تبادل نتائج هذه الأبحاث ودعم تأسيس الشركات وإحداث التحول البنيوي الضروري في الشركات وسوق العمل على نحو يخدم تطبيق الذكاء الاصطناعي.
يذكر أن الائتلاف الحاكم الألماني، الذي يضم التحالف المسيحي المنتمية إليه المستشارة أنجيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي، اتفقا في معاهدة الائتلاف على جعل ألمانيا دولة رائدة على مستوى العالم في أبحاث الذكاء الاصطناعي.
وبحسب بيانات مختصين، فإن الولايات المتحدة والصين متقدمتان على نحو كبير في هذا المجال.
وجاء في محاور استراتيجية الحكومة في هذا المجال أن الذكاء الاصطناعي يتطور على نحو متزايد ليصبح من أحد أهم محركات القدرة التنافسية للاقتصاد الألماني.
وأشارت الحكومة إلى التحدي الكبير الممثل في تطوير الذكاء الاصطناعي على نحو يخدم مصلحة المواطنين. وكان وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير قد أكد أهمية الذكاء الاصطناعي لألمانيا كتكنولوجيا أساسية جديدة.
وكتب ألتماير، المنتمي إلى الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، في مقالة في صحيفة هاندلسبلات الألمانية الصادرة أمس أن الذكاء الاصطناعي "ليس ابتكارا كغيره من الابتكارات"، موضحا أنه ابتكار أساسي سيسود كافة القطاعات الاقتصادية والحياتية خلال أعوام قليلة.
وذكر ألتماير أن الصلة بين كمبيوتر اليوم وكمبيوتر عام 2030 ستكون مجرد الاسم المشترك.
وكتب ألتماير "نحن عازمون على المضي قدما في البحث العلمي والتطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي في ألمانيا وأوروبا وتحقيق وضمان قيمة إضافية جديدة عبر ذكاء اصطناعي صنع في ألمانيا".
ومن أمثلة الذكاء الاصطناعي برامج المساعدة اللغوية والسيارات ذاتية القيادة والآلات القابلة للتعلم ومقترحات الشراء في التسوق الإلكتروني وحساب مخاطر الائتمان وتحليل صور الأشعة السينية.
ومن المقرر أن تتولى لجنة في البرلمان الألماني "بوندستاج" دراسة فرص ومخاطر الذكاء الاصطناعي، مثل معرفة أثر تزايد تدخل الآلات في اتخاذ القرارات وأمن المعلومات.
أكد وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير أهمية الذكاء الاصطناعي لألمانيا كتكنولوجيا أساسية جديدة.
ووضع مجلس الوزراء الألماني المحاور الرئيسة لاستراتيجية الذكاء الاصطناعي خلال اجتماعه أمس في برلين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية