عقارات- عالمية

استقرار مؤشر ثقة شركات بناء المساكن في أمريكا خلال الشهر الحالي

أظهر تقرير اقتصادي نشر اليوم الثلاثاء استقرار مؤشر الثقة في سوق المساكن في الولايات المتحدة خلال يوليو الحالي.
ويرصد التقرير الذي يصدره الاتحاد الوطني لبناة المساكن في الولايات المتحدة، ثقة شركات تشييد المساكن في السوق.
وذكر التقرير أن مؤشر "الاتحاد الوطني لبناة المساكن/ويلز فارجو" لسوق الإسكان استقر دون تغيير خلال يوليو الحالي عند مستوى 68 نقطة وهو ما كان يتوقعه المحللون.
وقال "راندي نويل" رئيس مجلس إدارة الاتحاد إن "الطلب على المنازل ذات الوحدة السكنية الواحدة ظل قويا خلال الصيف الحالي، مدعوما بالنمو المطرد للوظائف وارتفاع الدخول وانخفاض معدل البطالة في مناطق عديدة من البلاد".
وذكر الاتحاد أن مؤشر قياس حالة المبيعات الراهنة لم يتغير مقارنة بمستواه في يونيو الماضي وهو 74 نقطة.
وتراجع مؤشر التوقعات خلال الأشهر الستة المقبلة بمقدار نقطتين، في حين ارتفع مؤشر التخطيط المتري لحركة الشراء بمقدار نقطتين أيضا.
وقال "روبرت دايتس" كبير المحللين الاقتصاديين في الاتحاد "نمو الطلب على المساكن يشجع شركات البناء، لكن الشركات تعاني من عبء ارتفاع تكاليف مواد البناء.. شركات البناء تحتاج إلى إدارة الزيادة في النفقات، في حين تكافح لتوفير مساكن بأسعار تنافسية وبخاصة بالنسبة للمشترين أول مرة الذين يدخلون سوق الإسكان".
ومن المقرر أن تصدر وزارة التجارة الأمريكية غدا الأربعاء تقريرا منفصلا عن تشييد المباني السكنية الجديدة خلال يونيو الماضي.
ومن المتوقع أن يشير التقرير إلى تراجع عدد مشروعات الإسكان الجديدة التي بدأ العمل فيها خلال الشهر الماضي إلى ما يعادل 320ر1 مليون وحدة سنويا، بعد ارتفاعه إلى ما يعادل 350ر1 مليون وحدة سنويا خلال مايو الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية