الطاقة- النفط

مصفاة ساتروب السعودية تصدر أول شحنة بنزين إلى السوق الأمريكية

صدرت مصفاة نفطية في السعودية شحنة من البنزين الخالي من الرصاص إلى أمريكا للمرة الأولى، وهو ما قد يكون إيذانا بمزيد من الشحنات إلى الولايات المتحدة.
ووفقا لـ"رويترز" في حسابها على موقع "تويتر"، قالت مصفاة ساتروب في الجبيل، البالغة طاقتها 400 ألف برميل يوميا، وهي مشروع مشترك بين شركتي أرامكو السعودية وتوتال الفرنسية، إنها أرسلت شحنة البنزين الخالي من الرصاص "آر.بي.أو.بي" إلى أمريكا. ولم تذكر ما إذا كانت الشحنة قد وصلت فعلا، ولم تتضح وجهتها على وجه التحديد.
وقال روبرت كامبل رئيس أبحاث المنتجات النفطية لدى إنريجي أسبكتس في نيويورك، إن الشحنة غير معتادة، لأنه عندما تأسست "ساتروب" في 2008، كان من غير المتوقع أن ترسل البنزين الخالي من الرصاص إلى الولايات المتحدة مع بقاء الطلب على البنزين في المملكة قويا.
ولم يتسن الحصول على تعقيب من "ساتروب". وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أن مخزونات وقود السيارات في الولايات المتحدة هبطت إلى نحو 239 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في السادس من تموز (يوليو). لكن المخزونات تبقى مرتفعة عن مستواها قبل عام عندما بلغت 235.7 مليون برميل.
ويتوقع متعاملون أن الإمداد الإضافي قد يبطىء السحب من المخزون الأمريكي.
ويجري تداول أسعار البنزين الخالي من الرصاص عند أعلى مستويات موسمية في ثلاث سنوات مع صعود النفط الخام في غمرة الموسم الصيفي لقيادة السيارات في الولايات المتحدة.
وقال كامبل، إن الشحنة السعودية تشير إلى أن أمريكا أصبحت إحدى أفضل الوجهات لفائض البنزين، في ضوء أنه توجد وفرة كبيرة في الإمدادات إلى آسيا.
وأضاف أن الطلب على البنزين في السعودية ينحسر مع إجراء الحكومة إصلاحات قللت استهلاك الوقود في عدة قطاعات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط