تقارير و تحليلات

ودائع المصارف القطرية تنزف للشهر الثاني .. فقدت 36 مليار ريال

تراجعت ودائع المصارف القطرية للشهر الثاني على التوالي، حيث فقدت نحو 36.12 مليار ريال خلال شهري مايو وأبريل من العام الجاري 2018، مع حالة التذبذب الكبيرة التي تعيشها المصارف خلال الفترة الماضية.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات مصرف قطر المركزي، فقد تراجعت ودائع عملاء المصارف القطرية مدفوعة بتراجع ودائع جميع القطاعات، لكن جاء القطاع العام القطري (المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية) الأكثر تراجعا بسحوبات خلال الشهرين بلغت 21.1 مليار ريال قطري.
وجرى سحب الجزء الأكبر من ودائع القطاع العام بالريال القطري، إذ تراجعت بنحو 13.38 مليار ريال قطري، في حين تراجعت ودائع القطاع العام بالعملات الأجنبية بنحو 7.7 مليار ريال قطري. وبلغت قيمة ودائع المصارف القطرية بنهاية مايو نحو 785.4 مليار ريال قطري، تشكل ودائع القطاع العام (المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية) نحو 37 في المائة من ودائع المصارف القطرية، وقد ارتفعت هذه النسبة من 26 في المائة بنهاية مايو 2017.
الى ذلك تراجعت ودائع القطاع الخاص بنحو 8.3 مليار ريال خلال شهري مايو وأبريل، مدفوعة بتراجع ودائعه بالعملات الأجنبية بنحو 4.6 مليار ريال، وودائعه بالعملة المحلية بنحو 3.7 مليار ريال. ويأتي هذا التراجع لودائع القطاع الخاص للشهر الخامس على التوالي، إذ تراجعت خلال هذه الفترة بنحو 12.99 مليار ريال. وشكلت ودائع القطاع الخاص، من مجموع ودائع المصارف القطرية بنهاية مايو 2018، نحو 46 في المائة مقابل 50 في المائة بنهاية الفترة نفسها من العام السابق.وفيما يتعلق بالقطاع الثالث وهو ودائع غير المقيمين، فقد سجل أيضا تراجعا في ودائعه بنحو 6.7 مليار ريال خلال شهري مايو وأبريل، ومثلت نحو 18 في المائة من ودائع المصارف القطرية بنهاية شهر مايو 2018.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات