أخبار اقتصادية- عالمية

«أوبر بنك» النمساوي ينسحب من إيران

قال أوبر بنك النمساوي، الذي كان من أوائل البنوك الغربية التي أبرمت اتفاقات لتقديم تمويل لمشروعات في إيران، إنه سينسحب من هناك بسبب تهديد العقوبات الأمريكية.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الشهر الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي المبرم مع طهران عام 2015. وقال إنه سيعيد فرض عقوبات اقتصادية على إيران.
وبحسب "رويترز"، ذكر "أوبر بنك" أن معاملات وخطابات الائتمان المتعلقة بإيران سيجري توفيرها حصريا للعقود المُوقعة قبل الثامن من أيار (مايو)، مضيفا أن المدفوعات لن تكون ممكنة على الأرجح اعتبارا من الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر).
وتسارع الشركات العالمية لإنهاء أعمالها في إيران تجنبا للعقوبات الأمريكية، حيث أوقفت شركة شحن الحاويات الألمانية هاباج لويد في وقت سابق إحدى خدمتي شحن لإيران، وستتخذ قرارا بشأن الخدمة الثانية قبل الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، موعد انتهاء مهلة لتصفية الأعمال قبل سريان العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على طهران.
وشركة هاباج لويد خامس أكبر شركة حاويات في العالم ومقرها هامبورج قالت إنها بدأت عملية لوقف مناولة منتجات مدرجة على قائمة السلع التي استهدفتها العقوبات الأمريكية ضمن الإطار الزمني المحدد. وأضافت الشركة أنها ليست لديها خدمات مناولة مباشرة لإيران تقدمها بمفردها، قائلة إنها تستعين بشركاء.
وذكرت "إم.إس.سي"، ثاني أكبر شركة لشحن الحاويات، الشهر الماضي، أنها ستوقف الحجوزات الجديدة لإيران، ولكنها ستنتهي من الشحنات المقبولة مثل المواد الغذائية خلال مهلة التصفية.
كما قالت مارسك لاين وهي الأكبر على مستوى العالم، إنها تراجع عملياتها في إيران.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية