أخبار اقتصادية- عالمية

التضخم المنخفض يفتح الباب أمام رفع الفائدة في بريطانيا

استقر التضخم في بريطانيا عند أدنى مستوى في عام خلال الشهر الماضي على غير المتوقع على الرغم من أن ارتفاع أسعار النفط يوحي بأن زيادة متواضعة قد تكون وشيكة.
وبحسب "رويترز"، يترك هذا المجال مفتوحا لجميع التوقعات بشأن سعر الفائدة في بنك إنجلترا المركزي.
وقال المكتب الوطني للإحصاء إن تضخم أسعار المستهلكين سجل 2.4 في المائة في أيار (مايو)، وهو أدنى معدل سنوي منذ آذار (مارس) 2017 ويقل عن توقعات اقتصاديين بارتفاعه إلى 2.5 في المائة في استطلاع للرأي.
وسجل التضخم أعلى مستوى في خمسة أعوام عند 3.1 في المائة في تشرين الثاني (نوفمبر) عندما بلغ تأثير تراجع الجنيه بعد استفتاء الانفصال عن الاتحاد الأوروبي في حزيران (يونيو) ذروته.
وقال بنك إنجلترا المركزي الشهر الماضي إنه يتوقع ارتفاع التضخم قليلا من جديد في الشهور المقبلة بسبب ارتفاع أسعار النفط وفواتير الطاقة قبل أن يستأنف انخفاضا مضطردا صوب مستوى 2 في المائة، وهو المستوى المستهدف.
وصعد الجنيه الاسترليني بعد إعلان بيانات التضخم، وقال ألان كلارك الخبير الاقتصادي في سكوتيا بنك إن احتمالات رفع بنك إنجلترا سعر الفائدة في الشهور القليلة المقبلة ربما يطول أجلها قليلا بسبب وجود مؤشرات على أن أي تسارع في التضخم سيكون محدودا.
وتوحي بيانات اقتصادية حديثة أخرى أيضا بأنه من غير المرجح أن يرى بنك إنجلترا المركزي حاجة ملحة إلى رفع سعر الفائدة.
وواجه إنفاق المستهلكين، أكبر عامل دفع للاقتصاد البريطاني، ضغوطا شديدة في العام الماضي بسبب ارتفاع التضخم عن 2 في المائة.
من جهة أخرى، تخطط بريطانيا لاستحداث تأشيرة للمهاجرين الذي يبحثون عن أعمال جديدة، في مسعى منها لجذب الشركات التكنولوجية.
وأعلنت هيئة مكتب الهجرة في المملكة المتحدة، عبر بيان نشر على موقعها الرسمي أمس الثلاثاء، أن إطار التأشيرة لهذا الغرض سيحتاج إلى اعتماد جامعي أو راعي أعمال من قائمة معتمدة ضمن البرنامج.
وسيبدأ العمل بهذا النظام بداية من ربيع العام المقبل، وتقدمت الشركات التكنولوجية بشكوى ضد انخفاض منافذ الوصول إلى التمويل الأوروبي وحالة عدم اليقين في الأعمال التي أحبطت المستثمرين والصعوبة في توظيف المواهب.
وعلى الرغم من ذلك فإن قطاع التكنولوجيا البريطاني تضاعف في العام الماضي، وأوضح البيان أنه يسعى لعمل المزيد لجذب الأعمال إلى المملكة المتحدة، ويلعب نظام الهجرة لدينا دورا مميزا في ذلك.
وأشار إلى أن هذا النظام سيساعد على التأكد من استمراريتهم في جذب أفضل المواهب العالمية وتعزيز موقع بريطانيا في مجال تطوير الشركات الناشئة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية