النفط .. أنواعه وتصنيفه «1»

|
بداية أود أن أوضح للقارئ الكريم أن للنفط صوراً كثيرة وأنواعاً مختلفة تختلف باختلاف الروابط بين ذرات الكربون والهيدروجين المكونة له. الصورة الذهنية السائدة لدى كثيرين أن النفط يوجد بصورة سائلة فقط، وهذا تصور جانبه الصواب ويجب إيضاحه. النفط السائل هو الأكثر شيوعاً ووجوداً بكميات تتجاوز 1492.3 مليار برميل من النفط المؤكد، بحسب تقرير "أوبك" لعام 2016، حيث إن احتياطي النفط المؤكد لأعضاء منظمة "أوبك" يصل إلى 1216.8 مليار برميل، بحسب التقرير نفسه، وهو ما يشكل قرابة 81.5 في المائة من الاحتياطي المؤكد في العالم. بينما يبلغ الاحتياطي المؤكد للدول المستقلة المنتجة من خارج "أوبك" 275.38 مليار برميل تقريباً وهو ما يشكل 18.5 في المائة من مجمل الاحتياطي المؤكد في العالم. يصنف النفط في العالم حسب كثافته النوعية وفقاً لمنظمة النفط الأمريكية "أيه بي آي"، إلى نفط ثقيل جدا إذا تجاوزت الكثافة النوعية للنفط 10، ونفط ثقيل إذا راوحت الكثافة النوعية بين 11 و12. بينما يصنف النفط على أنه نفط متوسط إذا راوحت كثافته النوعية بين 22 و30، وخفيف إذا راوحت كثافته النوعية بين 31 و39، وأخيراً يعد النفط خفيفاً جداً إذا تجاوزت كثافته النوعية 40. من أدوات التصنيف المستخدمة أيضا تصنيف النفط على أنه نفط حلو أو مر "حامض"، ويعتمد ذلك على نسبة الكبريت الموجودة فيه، فعندما تكون نسبة الكبريت في النفط أقل من 0.5 في المائة يصنف النفط على أنه نفط حلو. أما إذا تجاوزت نسبة الكبريت 0.5 في المائة عندها يقع النفط في خانة النفط المر. لا يخفى على القارئ الكريم أن هناك خامات كثيرة جداً للنفط قد تتجاوز 500 خام، ولذلك كان لزاماً اعتماد خامات قياسية كمرجع معتمد للتسعير، ومن أهم هذه الخامات القياسية: أولا خام "برنت"، الذي يعد مرجعاً لتسعير ثلثي خامات النفط في العالم وهو عبارة عن خليط نفطي ينتج من قرابة 15 حقلاً مختلفة من منطقة "برنت" ومنطقة "تينيان" في بحر الشمال، وتشترك فيها دولتان هما المملكة المتحدة ودولة النرويج. من الجدير بالذكر أن خام "برنت" سُمي بذلك نسبة إلى طبقات التكوين الصخري المكونة له وهي: بروم ورانوتش وطبقة إيتايف ونيس وأخيرا طبقة تاربيرت. من خامات النفط القياسية المهمة أيضاً خام "غرب تكساس"، وهو خام يمتاز بقلة نسبة الكبريت فيه ويستخدم بشكل أساسي في إنتاج البنزين في الولايات المتحدة، وهو المرجع الرئيس لتسعير النفط لأمريكا الشمالية، وكان يستخدم في تسعير بعض أنواع النفط السعودي إلى قبل سنوات قريبة. هناك أيضاً سلة من النفط تنتج من خليج المكسيك تسمى "أرجوس"، وهي تشابه النفط السعودي المصدّر للولايات المتحدة بشكل كبير، ولذلك يستخدم في تسعير بعض الخامات السعودية بدلا عن خام "غرب تكساس". وهناك خامات أخرى كثيرة تستخدم لتسعير النفط العالمي، منها على سبيل المثال لا الحصر: خام دبي وخام عُمان وخام تابيس الماليزي وخام ميناس الإندونيسي وغيرها. ما سبق تبسيط لأنواع النفط وأهم الخامات القياسية المستخدمة للتسعير وطرق تصنيفه بناء على مكوناته. في المقال القادم سأكمل ما بدأناه بإذن الله تعالى، حول أنواع النفط الأخرى.
إنشرها