رؤية السعودية ٢٠٣٠

العامودي يستعرض الفرص المتاحة لتحقيق أهداف منظومة النقل في «رؤية 2030»

ضمن زيارة الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الحالية إلى فرنسا، عقد الدكتور نبيل العامودي وزير النقل، أمس، سلسلة مكثفة من الاجتماعات واللقاءات الموسعة مع عدد من الجهات الحكومية والشركات الفرنسية لاستعراض فرص العمل والتعاون بين الجانبين السعودي والفرنسي في تنفيذ "رؤية المملكة 2030" لمنظومة النقل والدور الذي ستلعبه الشركات والهيئات الفرنسية في هذا المجال.
وانطلقت أجندة اجتماعات، أمس، بمشاركة وزير النقل في جلسة النقاش الأولى لمجلس الأعمال السعودي - الفرنسي مع الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار وجين باتيست وزير التجارة الخارجية الفرنسي وجاناس رئيس جمعية أرباب العمل.
وفي كلمته خلال الجلسة الأولى، تناول العامودي موضوع حوكمة قطاع النقل ودور القطاع الخاص من الجانبين السعودي والفرنسي في العمل على بعض المشاريع الكبيرة الخاصة بالبنية التحتية في المملكة، والدور المهم الذي تضطلع به وزارة النقل في تحقيق أهداف "رؤية المملكة 2030" وفرص العمل والتعاون المستقبلية المشتركة مع الشركات الفرنسية.
وفي وقت لاحق، اجتمع وزير النقل مع أوجستين دي رومانت رئيس مجموعة ADP، وهي مجموعة عالمية تتخصص في تشغيل المطارات، لبحث إمكانية الاستفادة من خبرتهم في مجال تشغيل المطارات.
وفي ختام اجتماعات أمس، التقى العامودي مع رئيس مجموعة النقل العام حيث ناقش الجانبان مجالات التعاون في مجال النقل العام (الحافلات والمترو).
وتلبي زيارة ولي العهد إلى فرنسا رغبة سياسية مشتركة لتعزيز الشراكة السعودية الفرنسية كما تفتح آفاقا جديدة للتعاون بين البلدين الصديقين، في ضوء التحالف التاريخي القوي بين المملكة وفرنسا، وتمتع البلدين بجيل جديد من القادة وصناع التغيير تجمعهم رغبة لتطوير العلاقات القائمة على الثقة المتبادلة وتعزيز العلاقات الثنائية، حيث تحرص السعودية على تعزيز مشاركة فرنسا في مسيرة التغييرات الإيجابية في المملكة وإقامة شراكات تعود بالفائدة والنفع على الجانبين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠