الرياضة

الثأر بايت في المدرج

منذ أن تسلّم الأوروجوياني دانيال كارينيو، مهمة تدريب فريق الشباب لكرة القدم، وهو ينتظر اللحظة التي يلتقي فيها بالنصر فريقه القديم الذي دون من خلاله اسمه في الملاعب السعودية، بعد أن كان على رأس هرم جهازه الفني قبل أكثر من خمسة مواسم وحقق معه لقبين الدوري السعودي وكأس ولي العهد، حيث سيتجدد به اللقاء إلا أنه سيكون خصما وليس رفيقا عندما يلتقيان اليوم في الجولة الـ 18 المؤجلة، حيث سيحمل الثأر البايت داخل نفسه من الجولة الخامسة بعد أن شاهد من مدرج ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض، خسارة فريقه بهدف سجله اللاعب المغربي محمد فوزير.
ويلعب النصر والشباب وهما منتشيان بالفوز على الرائد 3/4، وعلى الاتحاد 0/3 على التوالي، بحثا عن التقدم في سلم الترتيب، حيث يدخلان المقابلة وفي رصيدهما (34 نقطة) للأول، مقابل (29 نقطة) للآخر.
وبالعودة لمباريات الأمس، قلب الفتح الطاولة على الباطن وهزمه 2/5 ، حيث سجل للضيوف البرازيلي جولهيرام شيتيني (2 و42) ، بينما أحرز أهداف المستضيف كل من: إبراهيم الشنيحي (20)، والتونسي عبدالقادر الوسلاتي (73 و83) وعلي الحسن (85)، وعلي الزقعان (91).
وأزّم الفيحاء موقف مضيّفه أحد حينما تغلب عليه 2/3، حيث افتتح اليوناني ألكساندروس تزيوليس، التسجيل للفيحاء (4)، ليعدّل محسن جوهر لأصحاب الأرض (31)، قبل أن يضيف التونسي هشام السيفي الهدف الثاني لأحد عن طريق ركلة جزاء (50)، لكن البرتقالي نجح في تسجيل هدفين آخرين عن طريق توفيق البوحيمد (59)، والتشيلي روني فرنانديز (66) الذي عزّز صدارته للهدافين برصيد 12 هدفا. وأزاح الفيصلي النصر عن المركز الثالث مؤقتا بـ(34 نقطة)، فيما صعد الفتح خامسا بـ(32 نقطة)، والفيحاء سابعا بـ(31 نقطة)، والاتفاق تاسعا بـ(30 نقطة)، والباطن في المركز الـ11 بـ(24 نقطة)، وأحد في المرتبة قبل الأخيرة بـ(18 نقطة).
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة