الأخيرة

اتفاقية لتدريب 300 سعودي سنويا في 4 قطاعات حيوية

أكد المهندس زياد القواسمي عضو الجمعية السعودية لعلوم العمران، حاجة السوق السعودية إلى مزيد من مراكز التدريب والتعليم المتخصصة في مجالات عدة تتطلبها السوق ومتغيرات الحياة.
جاء ذلك خلال حفل تدشين اتفاقية ​تنظيم برامج ​التعليم و​التدريب ​التنفيذي المتطورة المتخصصة في مجالات متنوعة ​​بين الجامعة الأمريكية في القاهرة كلية الأعمال والأكاديمية العقارية وشركة مقام التميز للتطوير والاستثمار السعودية في حفل أقيم بجدة.وتهدف الاتفاقية إلى تبادل ونقل الخبرات وعمل برامج تدريبية متخصصة ​تماشيا مع السوق السعودية ​ونوعية الطلب وفق أسس الجامعة العلمية المعتمدة​ عالميا​، حيث سيتم تنفيذ التدريب الذي يستهدف 300 متدرب سنويا على مستوى المملكة في أربعة قطاعات حيوية، على ثلاث مراحل، بحيث تكون المرحلة الأولى في تنفيذ برامج التعليم والتدريب التنفيذي والدورات القصيرة في المجال العقاري والعمراني​ والإداري والهندسي ذا مستوى تعليمي وتدريبي تنفيذي​،​ والمرحلة الثانية للبرنامج تتضمن دبلومات مهنية عالية متعددة التخصصات المهنية.
الاحترافية ​على نطاق واسع في المجال الطبي والهندسي والإداري.
وأشار القواسمي إلى أن تحقيق أهداف رؤية المملكة الطموحة 2030، يقتضي توسع الاستثمار في العنصر البشري، باعتباره اللبنة الأساسية في بناء التنمية المستدامة، خاصة أن نسبة نمو السكان في المملكة تقدر بنحو 2.52 في المائة، ما سيزيد من عدد الباحثين عن فرص العمل، الذين يبلغون حسب أحدث الإحصاءات 10.2 مليون باحث​ وباحثة ​عن عمل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة