محليات

فريق تقييم الحوادث: «التحالف» يستهدف الأهداف العسكرية المشروعة

قال منصور المنصور المتحدث باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، إن التحالف يستهدف الأهداف العسكرية المشروعة، مؤكدا أن التحالف يراعي في عملياته العسكرية المعايير الدولية كافة في هذا الشأن. وأشار إلى أن استهداف التحالف قرية محضة أو جسر الهاملي، يعود لأنها كانت تشكل خطرا حقيقيا في الموزع، مؤكدا عدم تنفيذ أي عمليات جوية من قوات التحالف على قرية محضة وقت الادعاء، منوها إن أقرب هدف لقرية محضة تم قصفه كان يبعد 49 كيلومترا عن القرية وستة كيلومترات عن الحدود الدولية للمملكة.
وأضاف المنصور خلال المؤتمر الصحافي للفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن في الرياض أمس: "أنه ثبت عدم صحة ادعاء استهداف عربة بالقرب من جسر الهاملي حيث كانت تبعد عن موقع الهدف، حيث رصدت عربات مسلحة ومجموعة من ميليشيات الحوثي وتم استهدافها في محل الادعاء بيت الصوفي". وحول استهداف مركز طبي في مديرية حيس، أوضح أن التحالف لم يتم إخطاره بأي وسيلة حول طبيعة هذا المكان، إضافة إلى أن الصور التي تم التقاطها للموقع لا تحمل أي دلالة تشير إلى أنه يستخدم لأغراض طبية. وأشار إلى أن الفريق يعمل على التحقيق في جميع الادعاءات التي تطول العمليات العسكرية التي تنفذها قوات التحالف العربي مستهدفة بها مواقع عسكرية لميليشيا الحوثي، مؤكدا أن تحقيقات الفريق تجري متسقة مع المعايير والأعراف الدولية المتبعة في هذه الحالات، ومنوها بالدور الذي يبذله الفريق بعد الانتهاء من التحقيق في الادعاءات، حيث يعمد إلى اتخاذ إجراءات تترتب على هذه التحقيقات، وذلك تقييم تعامل قوات التحالف مع أهدافها العسكرية، وما إذا كان التعامل متوافقا مع القانون الدولي الإنساني وقواعد الاشتباك أو خلاف ذلك.
وزاد: "أن تعامل الفريق مع نتائج التحالف سبق وأن أعلن عنه بأنه يعد بمنزلة لجنة تقصي الحقائق، وما يكتب في التقرير المفصل الذي يرفع للجهات المعنية في قوات التحالف فيه الكثير من التفاصيل وفيه الكثير من النتائج التي تقوم قوات التحالف بدراستها والاطلاع عليها وإجراء اللازم والمقترح المعمول بها لدى قوات التحالف".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات