أخبار اقتصادية- عالمية

تباطؤ وتيرة نمو قطاع الخدمات الأمريكي خلال الشهر الماضي

أظهر تقرير اقتصادي نشر اليوم الاثنين تباطؤ نمو نشاط قطاع الخدمات في الولايات المتحدة خلال فبراير الماضي.
وذكر "معهد إدارة الإمدادات" الأمريكي في تقريره الصادر اليوم إن مؤشر نشاط القطاع غير الصناعي في الولايات المتحدة، تراجع خلال الشهر الماضي إلى 59.5 نقطة مقابل 59.9 نقطة خلال  يناير الماضي. في حين كان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 59 نقطة.
يذكر أن قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة تشير إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
جاء هذا التراجع الطفيف لمؤشر القطاع غير الصناعي جزئيا بسبب تباطؤ وتيرة التوظيف في قطاع الخدمات حيث تراجع هذا المؤشر الفرعي إلى 55 نقطة خلال الشهر الماضي مقابل 61.6 نقطة خلال  يناير الماضي.
كما تراجع مؤشر الأسعار خلال  فبراير الماضي إلى 61 نقطة مقابل 61.9 نقطة خلال  يناير الماضي، وهو ما يشير إلى تباطؤ بسيط في وتيرة نمو الأسعار.
في المقابل ارتفع المؤشر الفرعي للطلبيات الجديدة إلى 64.8 نقطة خلال  فبراير الماضي مقابل 62.7 نقطة خلال  يناير الماضي، وارتفع مؤشر نشاط الأعمال من 59.8 نقطة إلى 62.8 نقطة خلال الفترة نفسها.
وقال "أنطوني نايفيس" رئيس لجنة مسوح القطاع غير الصناعي في المعهد إن جميع القطاعات غير الصناعية وعددها 16 قطاعا سجلت نموا "القطاع الغير صناعي سجل ثاني شهر من النمو القوي خلال فبراير" الماضي.
وأضاف "التراجع في مؤشر التوظيف حال دون تسجيل قراءة أكثر قوة للمؤشر المجمع.. ظل أغلب الذين شملهم المسح ينظرون بشكل إيجابي إلى ظروف الأعمال والاقتصاد".
كان معهد إدارة الإمدادات قد أصدر يوم الخميس الماضي تقريرا منفصلا أظهر ارتفاع مؤشر قطاع الصناعات التحويلية إلى أعلى مستوى له منذ حوالي 14 عاما خلال  فبراير الماضي.
وذكر المعهد أن مؤشر مديري مشتريات قطاع التصنيع ارتفع خلال الشهر الماضي إلى 60.8 نقطة مقابل 59.1 نقطة خلال  يناير الماضي. وكان المحللون يتوقعون تراجع المؤشر إلى 58.7 نقطة خلال الشهر الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية