أخبار اقتصادية- محلية

شركة سعودية تصنع 500 عربة عسكرية في عام واحد

بدأت ثمار توطين الصناعات العسكرية أحد الأعمدة الرئيسة لـ"رؤية 2030"، في الظهور، ولعل اقتطاع الشركات السعودية لحصة من الإنفاق العسكري بمبالغ كبيرة هي البداية، وأحد أبرز الصناعات العسكرية التي تتميز بها المملكة في هذا المجال هو تصفيح السيارات العسكرية بأيدٍ ومنتجات محلية 100 في المائة.
وفي جولة لـ "الاقتصادية" في معرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي (أفد)، تبين أن شركة التدريع السعودية صنعت 500 عربة في 2017 تم توريد 200 سيارة منها إلى وزارة الدفاع وتعمل الشركة حاليا على تدريع 105 عربات للوزارة.
وقال نايف القحطاني؛ مدير العلاقات العامة لشركة التدريع للصناعة السعودية، إن قيمة تصفيح العربات يبدأ من 300 ألف إلى 600 ألف بحسب المواصفات المطلوبة من العميل، وأن الشركة تعاملت مع عدد كبير من القطاعات الحكومية العسكرية بنسبة تصل إلى 80 في المائة
وبين، أن العربة الواحدة تحتاج من يوم إلى يومين ليتم تدريعها وتزداد المدة بحسب المواصفات المطلوبة من العميل، موضحا أن الشركة قادرة على تدريع عشر إلى 15 عربة خلال شهر، مشيرا إلى أن الشركة استطاعت تصنيع 48 غرفة لمديرية السجون على مستوى المملكة في عام 2017.
وتقتني بعض الجهات الحكومية في السعودية العربات المصفحة، أهمها وزارة الدفاع والقوات المشتركة والقوات البرية ووزارة الداخلية بجميع قطاعاتها وتشترط أن تكون بمعايير ومواصفات بالغة الدقة والجودة، ضد الرصاص الحي والمتفجرات، وتمتلك مرونة في التحرك في ساحة المعركة.
وشهدت النسخة الرابعة من "أفد 2018" زيادة في عدد القطع المعروضة والمساحات المحجوزة والشركات العارضة سواء كانت داخلية أم خارجية، ويتكون المعرض من خمسة أقسام رئيسة، فيما بلغت عدد الجهات المشاركة 32 جهة حكومية وبلغ عدد المصانع المشاركة 143 مصنعا محليا فيما وصل عدد المنظومات المحلية والعالمية المشاركة إلى 38 معدة عسكرية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية