منوعات

مصرع تسعة أشخاص جراء موجة البرد في بريطانيا

لقي تسعة أشخاص مصرعهم من بينهم طفلة جراء أسوأ موجة طقس تجتاح بريطانيا منذ عام 1991.
وأفادت مصادر إعلامية، الجمعة، بأن اجتياح عواصف ثلجية قادمة من سيبيريا أدى إلى إغلاق مطارات وتعطل حركة قطارات وأغلقت الطرقات. كما تدخلت قوات الجيش لمواجهة الموقف في جميع أنحاء المملكة المتحدة.
وأضافت أن مستوى الثلوج ارتفع إلى نحو 90 سنتيمترًا وانخفضت الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر. وأصدرت هيئة الأرصاد في بريطانيا وإيرلندا أعلى درجات التحذير التي تنصح الناس بالبقاء في منازلهم لخطورة التنقل على الطرق. وترجع موجة البرد التي أطلق عليها اسم "وحش من الشرق" إلى ارتفاع مفاجيء في درجات الحرارة فوق القطب الشمالي مما أضعف التيار الذي يأتي بالهواء الدافئ من المحيط الأطلسي إلى إيرلندا وبريطانيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات