الناس

جامعة «الإمام» والـ «فاو» تبحثان تصميم معيار عالمي لقياس هدر الغذاء

في خطوة تهدف إلى الحد من الهدر الغذائي داخل المملكة عبر معايير دولية، عقد فريق جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية العلمي المنفذ للمرحلة الأولى من مبادرة وزارة "الزراعة" للحد من الهدر الغذائي في برنامج التحول الوطني 2020، اجتماعا مع ممثلي منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "فاو" لبحث أوجه التعاون بينهما والاستفادة من الدعم الفني المقدم من المنظمة لتنفيذ مثل هذه الدراسات.
وأكد الدكتور عبدالرحمن بن ناصر الخريف أستاذ إدارة صناعة القرار والقيادة المساعد – المشرف العام ورئيس الفريق العلمي، أهمية مشاركة المنظمة الدولية في الدراسة خاصة في تصميم المعيار الخاص بالمملكة المنبثق من المعيار الدولي للفقد والهدر، الذي طبق في أكثر من 42 دولة من دول العالم، مشيراً إلى أن هذا المعيار صمم من قبل سبع منظمات دولية متخصصة على رأسها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومنظمة الموارد الدولية.
وبين أن دور المنظمة هو المشاركة في تقديم الدعم الفني لمواءمة المقياس الدولي حتى يتناسب مع البيئة السعودية، مشيراً إلى أن هذا التعاون يشكل أحد واجبات المنظمة تجاه المملكة لمواجهة الفقد والهدر للإسهام في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة.
وأكد أن هذه الزيارة سيتبعها عدد من الاجتماعات اللاحقة بالاشتراك مع المؤسسة العامة للحبوب، كما سيوقع اتفاقية سرية المعلومات ومذكرة تفاهم للاستفادة من المعلومات بين الفريق العلمي للدراسة وفريق برنامج التعاون الفني لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في المملكة العربية السعودية.
من جانبه أوضح الدكتور صديق الطيب مختص الاقتصاد الاجتماعي في برنامج التعاون الفني لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في المملكة، أن المنظمة ستقوم بصياغة مبادرات مستقبلية لحفظ الفقد والهدر بعد الانتهاء من هذه الدراسة.
وأشار إلى أن الاجتماع كان مثمرا ويشكل انطلاقة قوية للدراسة، حيث ستشارك المنظمة مع فريق الدراسة من مرحلة جمع البيانات إلى مرحلة إخراج التوصيات، منوها بأنهم في المنظمة سيوفرون للفريق العلمي الدعم الفني اللازم لقياس الفقد والهدر من الغذاء، مكملا لما هو موجود في تصميم الدراسة.
وأضافت الدكتورة كلوديا جيوردانو كبير مختصي الهدر من الأغذية في منظمة الـ "فاو" أنها "تتشرف بالانضمام إلى فريق هذه الدراسة"، التي تعتبرها فريدة من نوعها، واصفة مقاييس الدراسة بأنها متميزة ويمكن تطوير بعض أدواتها لتصبح أسرع في التنفيذ واستخراج النتائج.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس