اتصالات وتقنية

ابتكار "روبوت" زاحف يتحرك مثل الثعبان

ابتكر فريق من الباحثين بكلية الهندسة التابعة لجامعة هارفارد الأمريكية روبوت مرن يتميز بالقدرة على الزحف اعتمادا على نفس مبادئ الحركة التي تزحف بها الثعابين، بدون أن يحتوي على أي مكونات أو أجزاء صلبة.
ويكتسي الجزء الخارجي من جسم الروبوت بطبقة من الحراشف الآلية المرنة مصنوعة على طريقة "كاريجامي" اليابانية وهي حرفة قديمة تعتمد على صناعة الأشياء باستخدام الورق المقصوص. وعندما ينفرد جسم الروبوت، فإن الحراشف المصنوعة على طريقة كاريجامي تتشبث بالأرض، وتسمح للروبوت بالاندفاع إلى الأمام.
ونقل الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج" المتخصص في الأبحاث العلمية عن الباحث أحمد رفسنجاني قوله: "لقد أجريت أبحاثا عديدة خلال السنوات الأخيرة بشأن كيفية تصنيع مثل هذه النوعية من الأجسام المرنة ذات الأشكال المتحولة"، مضيفا: "لقد أثبتنا أنه من الممكن دمج مبادئ حرفة كاريجامي مع تقنيات صناعة الروبوتات المرنة بغرض تحريكها بشكل سهل وبسيط ورخيص مقارنة بالتقنيات السابقة".
ويتكون الروبوت الجديد من جسم خارجي مصنوع من البلاستيك ومغلف بصفوف من الحراشف التي لا يزيد حجمها عن عدة سنتيمترات. وقام الباحثون بتجربة مقاسات وأشكال مختلفة من الحراشف بغرض الوصول إلى أفضل شكل ومقاس يصلح لتحريك الروبوت. ويحتوي الروبوت من الداخل على مشغل ميكانيكي وأنبوب يتمدد وينكمش بواسطة الهواء.
ونجح فريق البحث في صناعة روبوت كامل يتحرك بطريقة الزحف، ويحتوي على وحدة تحكم وأجهزة استشعار ومشغل ميكانيكي ومصدر للطاقة، وقاموا بتجربته بالفعل داخل الحرم الجامعي بجامعة هارفارد.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية