أخبار اقتصادية- محلية

«هيئة الاتصالات»: تفاوت سرعة الإنترنت في المدن الكبيرة سببها عدم انتشار المحطات اللاسلكية

قال ماجد المزيد نائب محافظ هيئة الاتصالات للتقنية والبنية التحتية، "إنه تم أخيرا السماح لمقدمي خدمة الاتصالات في المملكة، بوضع محطات لاسلكية داخل الأحياء لتحسين مستوى الشبكات"، مبينا أن من أسباب تفاوت سرعة الإنترنت في المدن الكبيرة عدم انتشار المحطات اللاسلكية.
وأكد في رد على سؤال "الاقتصادية"، خلال اللقاء الصحافي الخاص بإعلان إطلاق الجيل الخامس في مقر هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات في الرياض، أمس، أن الشركات المشغلة كان لا يمكنها وضع المحطات اللا سلكية داخل الأحياء وفق ضوابط وزارة الشؤون البلدية والقروية، التي كانت تمنع ذلك، الأمر الذي يعد من التحديات التي كانت تواجه مقدمي خدمات الاتصالات من حيث انتشار المحطات اللا سلكية الخاصة بالهاتف المتنقل.
وأضاف، "كانت هناك دراسة طويلة في هذا الأمر، وبناء عليها صدرت توجيهات عليا بالموافقة على تحديث ضوابط وزارة الشؤون البلدية والقروية لإنشاء المحطات اللا سلكية داخل الأحياء السكنية مثل الحدائق وأعمدة الإنارة وإنارة المساجد والمساحات العامة"، مشيرا إلى أن هذا الأمر سيسهم في تمكين مقدمي الاتصالات من وضع محطات لا سلكية لتحسين مستوى شبكات الاتصال "الجيل الرابع والخامس".
وذكر أنه خلال الربع الثالث من العام الجاري، ستتم إعادة ترتيب الترددات، حيث يوجد عديد من الترددات مخصص لجهات مختلفة منذ عشرات السنين، مبينا أن الهيئة ستعمل على استعادة تلك الترددات لترتيبها ومن ثم إعطائها لهذه الجهات ليتم استخدامها بشكل وفاعلية أكثر.
ولفت إلى أن العمل جار حاليا على ترتيب عدد من النطاقات التي سيتم طرحها في المزاد العلني الثالث.
وأكد نائب محافظ هيئة الاتصالات للتقنية والبنية التحتية، أن إطلاق الجيل الخامس سيسهم في زيادة سرعات الإنترنت مستقبلا في السعودية، متوقعا أن يكون الإطلاق التجاري بحلول عام 2020.
من جانبه، قال محمد العتيبي مدير عام الطيف الترددي، "إن الهيئة حددت النطاق الترددي "3.4-3.8" جيجا هرتز كنطاق أولي للتطبيقات المستقبلية للجيل الخامس في السعودية، كما تدرس إمكانية تحديد ترددات إضافية لتطبيقات الجيل الخامس ضمن النطاق الترددي "3.8-4.2" جيجا هرتز لإضافة سعات ترددية أكبر.
بدوره، أشار ماجد القحطاني مدير إدارة الترددات، إلى أنه ستتم قريباً إتاحة رخص مؤقتة في النطاق "3.4-3.8" جيجا هرتز والنطاق "3.8-4.2" جيجا هرتز للشركات المرخص لها بتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة لإجراء التجارب حول الجيل الخامس.
فيما قال محمد الجنوبي رئيس فريق عمل الطيف الترددي ضمن الفريق الوطني لتمكين الجيل الخامس، "إن الفريق يهتم بالتنسيق مع الشركاء من المشغلين والمصنعين في قطاع الاتصالات بتحديد نطاقات ترددية منسقة دولياً وإقليميا لتقنية الجيل الخامس".
بدوره، أكد عبدالله المبدال مدير عام التقنية والتقييس، أن "أحد مستهدفات الفريق الوطني للجيل الخامس هو المساهمة الفاعلة للسعودية في تطوير معايير شبكات الجيل الخامس في منظمات التقييس الدولية".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية