أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تستقر عند 7505 نقاط بأقل سيولة في 3 أشهر

استقرت الأسهم السعودية دون تغير يذكر وسط تداولات هي الأقل من ثلاثة أشهر لتحافظ على مسارها الجانبي للجلسة الرابعة، حيث كانت الجلسات السابقة تتداول داخل نطاق واحد. جاء إغلاق أمس عند 7505 نقاط، وحفاظ المؤشر على تلك المستويات مهم لعدم الانزلاق إلى موجة تراجع جديدة قد تنتهي عند 7200 - 7230 نقطة. يأتي خبو النشاط في ظل انحسار الحوافز وترقب المتعاملين لنتائج الشركات حيث لم يعتادوا على طول فترة الإعلانات التي ستنتهي نهاية الشهر المقبل والتي عقبها ستظهر نتائج الربع الأول ما يجعل الترقب قد يطول إلى حيث انتهاء نتائج الربع الأول.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 7506 نقاط، تداول بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أعلى نقطة عند 7529 نقطة رابحة 0.31 في المائة، بينما أدنى نقطة عند 7496 نقطة فاقدة 0.13 في المائة، في نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 7505 نقاط فاقدة أقل من نقطة. وتراجعت السيولة 0.7 في المائة بنحو 18 مليون ريال لتصل إلى 2.7 مليار ريال الأقل منذ ثلاثة أشهر. وبلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة 33 ألف ريال. بينما انخفضت الأسهم المتداولة 7 في المائة بنحو 7.9 مليون سهم لتصل إلى 112 مليون سهم متداول، وبلغ معدل التدوير 0.21 في المائة. أما الصفقات فقد تراجعت 2 في المائة إلى 84 ألف صفقة.

أداء القطاعات
ارتفعت ثمانية قطاعات مقابل تراجع البقية. وتصدر المرتفعة "النقل" بنسبة 1.3 في المائة، يليه "الخدمات الاستهلاكية" بنسبة 1.2 في المائة، وحل ثالثا "الرعاية الصحية" بنسبة 1 في المائة. بينما تصدر المتراجعة "الإعلام" بنسبة 1.2 في المائة، يليه "الخدمات التجارية والمهنية" بنسبة 1 في المائة، وحل ثالثا "الطاقة" بنسبة 0.95 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بقيمة 686 مليون ريال بنسبة 25 في المائة، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 22 في المائة بقيمة 616 مليون ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 10 في المائة بقيمة 290 مليون ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية