أخبار اقتصادية- عالمية

مبيعات التجزئة الأمريكية تسجل أكبر انخفاض في 11 شهرا

هبطت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة على غير المتوقع في الشهر الماضي مع خفض الأسر مشترياتها من السيارات ومواد البناء.
وبحسب "رويترز"، فقد ذكرت وزارة التجارة الأمريكية أن مبيعات التجزئة انخفضت 0.3 في المائة الشهر الماضي، وهو أكبر انخفاض منذ شباط (فبراير)2017.
وعدلت الوزارة البيانات لشهر كانون الأول (ديسمبر) لتظهر استقرار المبيعات بدلا من زيادة قدرها 0.4 في المائة في القراءة الأولية.
وكان مختصون اقتصاديون شملهم استطلاع قد توقعوا أن ترتفع مبيعات التجزئة 0.2 في المائة في يناير، وعلى أساس سنوي صعدت مبيعات التجزئة 3.6 في المائة.
ومع استبعاد السيارات والبنزين ومواد البناء والخدمات الغذائية، استقرت مبيعات التجزئة الشهر الماضي بعد انخفاض بلغ 0.2 في المائة في كانون الأول (ديسمبر).
وتراجعت مبيعات السيارات 1.3 في المائة في يناير بعد انخفاضها 0.1 في المائة في الشهر السابق بينما هبطت مبيعات مواد البناء 2.4 في المائة، وهو أكبر هبوط منذ أبريل 2016.
وأظهرت البيانات الصادرة عن وزارة العمل الأمريكية ارتفاع أسعار المستهلك في أمريكا بأكثر من التوقعات خلال الشهر الماضي، وذكرت الوزارة أن مؤشر أسعار المستهلك ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 0.5 في المائة شهريا بعد ارتفاعه بنسبة 0.2 في المائة خلال ديسمبر الماضي، وكان المحللون يتوقعون ارتفاعه بنسبة 0.3 في المائة خلال الشهر الماضي، بعد ارتفاعه بنسبة 0.1 في المائة وفقا للبيانات الأولية.
وكان تأثير الارتفاع في أسعار المساكن والملابس والرعاية الطبية أكبر من تأثير التراجع في أسعار تذاكر الطيران والسيارات الجديدة، في الوقت نفسه، ارتفع مؤشر أسعار المستهلك خلال الشهر الماضي بنسبة 2.1 في المائة مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، في حين ارتفع المؤشر الأساسي بنسبة 1.8 في المائة سنويا.
وقال ميشيل بيرس كبير مختصي الاقتصاد الأمريكي في مؤسسة "كابيتال إيكونوميكس" للاستشارات الاقتصادية "إن الزيادة في معدل التضخم الأساسي في يناير الماضي، تمثل مؤشرا على تطور الأمور في باقي العام".
وأضاف أنه "عند استبعاد العوامل المؤقتة من المقارنة السنوية خلال فصل الربيع، سيقترب تضخم مؤشر أسعار المستهلك الأساسي من 2.5 في المائة ومن المتوقع استمرار ارتفاعه".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية