أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم الأمريكية تخسر 2 % .. وأكبر تداول لـ «الأوروبية» في 7 أشهر

انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية أكثر من 2 في المائة رغم بيانات اقتصادية إيجابية واتفاق في الكونجرس بشأن الموازنة.
وأثناء التعاملات هبط مؤشر داو جونز الصناعي 605 نقاط، أو 2.43 في المائة إلى 24287 نقطة، وانخفض مؤشر ناسداك المجمع 150 نقطة، أو 2.13 في المائة إلى 6901 نقطة، بينما تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 53 نقطة، أو 1.98 في المائة إلى 2628 نقطة.
وكان مجلس الشيوخ الأمريكي قد توصل إلى اتفاق بشأن تمويل الموازنة لعامين يشمل زيادة الإنفاق على الدفاع وبرامج محلية.
وفي أوروبا تبددت موجة تعافي الأسهم الأوروبية أمس مع تأثر المؤشرات الرئيسة في المنطقة سلبا بأسهم السلع الأولية والتكنولوجيا بينما صعدت أسهم مجموعة تي دي سي الدنماركية للاتصالات وشركة سويس ري السويسرية للتأمين بفعل مساعي استحواذ.
ونزل مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 في المائة متأثرا بهبوط مؤشر قطاع الموارد الأساسية 1.5 في المائة وضعف الأسهم الصناعية. ولا يزال المؤشر منخفضا 2.8 في المائة منذ بداية العام بعدما تلقت الأسهم في أنحاء العالم ضربات هذا الأسبوع. وشهدت الجلستان السابقتان أكبر أحجام تداول على مؤشر ستوكس 600 في أكثر من سبعة أشهر.
وحدت أسهم القطاع المالي من الخسائر حيث صعد مؤشر بنوك منطقة اليورو 0.4 في المائة بعد نتائج أعمال قوية لكل من "أوني كريديت" و"سوسيتيه جنرال".
وقاد نشاط الدمج والاستحواذ تحركات أكبر الرابحين في أوروبا.
وتصدر سهم "تي دي سي" الدنماركية للاتصالات مؤشر ستوكس 600 إذ قفز 16.3 في المائة ويتجه إلى تحقيق أكبر مكاسبه اليومية منذ حزيران (يونيو) 2007 بعدما رفضت الشركة مفاتحة بشأن عملية استحواذ من "ماكواري" وثلاثة صناديق دنماركية لمعاشات التقاعد.
وصعد سهم "سويس ري" 4.6 في المائة بعدما قالت شركة إعادة التأمين "إنها تجري مباحثات مع سوفت بنك اليابانية لبيع حصة أقلية"، وفقا لـ "رويترز". ودعمت نتائج الأعمال القوية أيضا بعض الأسهم مع عودة المستثمرين للتركيز على موسم النتائج.
وزاد سهم "سوسيتيه جنرال" 3.9 في المائة بعدما أعلن البنك نتائج تفوق التوقعات رغم هبوط الأرباح الفصلية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية