الأخيرة

أزمة في بريطانيا بسبب عدم التقدير الكافي لأطباء الممارسة العامة

يتخلى أطباء الممارسة العامة في بريطانيا عن مهنتهم بمعدلات متزايدة بسبب شعورهم بعدم التقدير الكافي، وهو الأمر الذي يغذي ما وصفته رابطة الأطباء البريطانيين بأنه أزمة.
وتوصلت دراسة، أجريت في كلية الطب بجامعة إكستر البريطانية، إلى أن الأطباء الممارسين سئموا بسبب الطلب اللامحدود على خدماتهم. وتحدث أطباء عن مخاوف بشأن مخاطر التعرض للمقاضاة، ومخاوف بشأن سلامتهم الصحية بسبب ضغوط العمل، فيما أكدت الحكومة البريطانية التزامها بتوفير خمسة آلاف طبيب ممارس إضافي، بحلول عام 2020.
بدوره، قال ريشتارد فوتري، رئيس لجنة الأطباء الممارسين في رابطة الأطباء البريطانيين، "إن هذه أزمة نحاول لفت النظر إليها منذ عدة سنوات".
وأضاف أن رابطة الأطباء تتلقى اتصالات على نحو متكرر من أطباء ممارسين من مختلف أنحاء البلد، يعربون عن مخاوفهم بشأن ضغوط وأعباء العمل، مضيفا " أنهم يشعرون بأنهم غير قادرين على توفير رعاية آمنة للمرضى".
وانخفض عدد الأطباء الممارسين، الذين يعملون بدوام كامل، بنحو 1193 طبيبا، خلال العام الذي انتهى في تشرين الأول (أكتوبر) 2017، مقارنة بانخفاض بنحو 97 طبيبا خلال العام السابق، وذلك وفقا لأرقام هيئة التأمين الصحي البريطانية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة