الطاقة- النفط

إندونيسيا تختار شركتين إحداهما عمانية لتطوير مصفاة بتكلفة 10 مليارات دولار

قال أردي إن. موكوبومبانج مدير مشروعات المصافي العملاقة والبتروكيماويات لدى برتامينا إن شركة الطاقة الإندونيسية المملوكة للدولة اختارت كونسورتيوم من شركاء لتطوير مصفاة جديدة تتكلف عشرة مليارات دولار في بونتانج.
وتأمل إندونيسيا، أحد أكبر مستوردي الوقود في جنوب شرق آسيا، في خفض فاتورة وارداتها من خلال تحسين البنية التحتية المحلية المتهالكة للتكرير، لكن بعض المشروعات تأجلت نظرا لصعوبات في التمويل.
وقال موكوبومبانج اليوم الثلاثاء إن برتامينا تخطط لاستكمال اتفاقية إطار مع شركة عبر البحار لخدمات النفط والغاز العمانية (أو.او.جي) وكوزمو أويل انترناشونال، وهي وحدة تجارية تابعة لكوزمو إنرجي اليابانية، لتطوير مصفاة بونتانج.
وأضاف أن الحكومة العمانية ستقدم دعما ماليا للمشروع الذي تتوقع برتامينا أن تحوز فيه على حصة مبدئية نسبتها عشرة في المئة.
وتابع أن برتامينا سيكون لها الحق في توريد 20 في المئة من الخام للمصفاة، بينما ستورد سلطنة عمان الباقي.
وقال إن برتامينا تخطط لاتخاذ قرار استثماري نهائي بشأن مشروع مصفاة بونتانج بطاقة 300 ألف برميل يوميا في منتصف 2020.
وأبلغ موكوبومبانج الصحفيين قائلا "نأمل في تشغيل المصفاة في 2025".
وقالت متحدثة باسم كوزمو إنرجي هولدنج في اليابان إن شركتها لم تتخذ بعد قرارا استثماريا بشأن المشروع.
وتقول شركة عبر البحار لخدمات النفط والغاز على موقعها الإلكتروني إنها "نشطة في تطوير مشروعات مرتبطة بالطاقة، ومن بينها مشروع مصفاة في إندونيسيا.
ولم يتسن الحصول على تعليق من الشركة العمانية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط